رئيس التحرير: عادل صبري 08:40 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالفيديو| على بوابات المعابر.. الموت يتربص بمرضى غزة

بالفيديو| على بوابات المعابر.. الموت يتربص بمرضى غزة

العرب والعالم

جانب من حصار غزة

بالفيديو| على بوابات المعابر.. الموت يتربص بمرضى غزة

فلسطين- مها عواودة 10 سبتمبر 2017 12:40

اشتد الخناق على مئات المرضى الغزيين  في ظل حرب المعابر ، التي تنتهج بحقهم، وتفاقم الوضع أكثر مع مواصلة كيان الاحتلال تقليص أعداد التصاريح الممنوحة للمرضى الغزيين لتلقي العلاج في مستشفيات الضفة الغربية، ومستشفيات كيان الاحتلال.

 

العديد من المؤسسات الحقوقية دقت ناقوس الخطر ، تجاه ما يعانيه المرضى في غزة من حرمان من السفر للعلاج ، وسط تخوفات من سقوط المزيد من ضحايا الحصار ونقص الدواء في القطاع المحاصر.

 

" مصر العربية " ترصد في هذا التقرير الواقع المميت لمئات المرضى في غزة، وخطورة مواصلة منع منح المرضى تصاريح للعلاج، وتأثير إغلاق المعابر عليهم والأبعاد القانونية والأخلاقية لمواصلة إغلاق معابر قطاع غزة.

 

وفي هذا السياق يقول فضل المزيني من المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان في غزة لـ"مصر العربية "  تنتهج سلطات الاحتلال سياسة خطيرة تجاه مرضى قطاع غزة، وتحديداً تقليص تصاريح العلاج من أجل مغادرة قطاع غزة للعلاج في المستشفيات الإسرائيلية، ومستشفيات الضفة الغربية للعلاج".

 

وأكد المزيني أن هؤلاء المرضي يعانون أوضاعًا خطيرة ، بسبب منعهم ، وهذا يعرض المئات منهم إلى الموت نتيجة عدم وجود لهم علاج في قطاع غزة.

 

وأشار المزيني إلى أنّ القرار الذي اتخذته إسرائيل بتقليص تصاريح المرضى، هو انتهاك خطير لحقوق الإنسان والشرائع الدولية التي كفلت حرية الإنسان في التنقل ، مشيرًا في الوقت ذاته أن هناك حالات مرضية كثيرة، لا يوجد لها علاج في قطاع غزة، بسبب الحصار المفروض على قطاع غزة المستمر على مستشفيات القطاع بسبب نقص الأدوية التي لا تصل إلى المستشفيات

 

بدوره، أكد الكاتب والمحلل السياسي ناهض زقوت لـ"مصر العربية" إن عدم خروج المرضى عن طريق معبر بيت حانون آيرز هذا جزء من معاناة قطاع غزة نتيجة الحصار المفروض على قطاع غزة، وأيضًا معبر رفح مغلق أمام المرضى للعلاج في المستشفيات المصرية سبب هذه الأزمة الصحية الخطيرة".

 

وتابع: نحن نقول لا يحق إلى طرف سواء الاحتلال أو جمهورية مصر العربية إغلاق المعابر، أمام المرضى، لأن من حق المرضى العلاج في أي مكان هذا الحق كفلتة المواثيق الدولية وحقوق الإنسان، ويجب علينا إنهاء الانقسام التي هو سبب الأزمات التي يعاني منها قطاع غزة إذا توحد شطري الوطن سوف تنتهي أزمات القطاع وتعود الوحدة الوطنية إلى الشعب الفلسطيني".

 

في السياق ذاته قال الخبير في القانون الدولي محمد القرا لـ"مصر العربية" إن منع إسرائيل إصدار تصاريح من العلاج في الخارج ، هو يعتبر جريمة قتل يعاقب عليها القانون الدولي، كون قطاع غزة مازال من الناحية الفعلية تحت الاحتلال الإسرائيلي ، هو يتحمل المسئولية الكاملة عن سكان القطاع.

 

واعتبر القرا مواصلة تقليص تصاريح العلاج ، بأنه قرار خطير يمس حقوق الإنسان والاتفاقيات الدولية، وإعلان الصحة العالمي التي تعطي الحق في العلاج يجب محاكمة الاحتلال على هذا القرار ويجب عليها أن تلغيه وتتحمل المسئولية الكاملة عن قطاع غزة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان