رئيس التحرير: عادل صبري 11:41 صباحاً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

تفاصيل خطة تخلّي العاهل السعودي عن عرشه.. وتولي محمد بن سلمان «رئاسة الدولة»

تفاصيل خطة تخلّي العاهل السعودي عن عرشه.. وتولي محمد بن سلمان «رئاسة الدولة»

العرب والعالم

الملك سلمان أثناء متابعته لأحوال الحجيج بمنى

تفاصيل خطة تخلّي العاهل السعودي عن عرشه.. وتولي محمد بن سلمان «رئاسة الدولة»

متابعات 04 سبتمبر 2017 20:49

أثار العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز حزمة من التوقعات والتكهنات عندما تقدم بشرح غامض لمعادلة العلاقة بين لقب «خادم الحرمين الشريفين» ولقب رئيس الدولة.

 

وقال الملك سلمان خلال تعليق قصير له من مشعر منى أثناء قيامه بالإشراف على الاستعدادات الخاصة بخدمة الحجاج: ‘ألقيت هالكلمة وأنا خادم الحرمين الشريفين.. وشرف لنا في الدولة من عهد الملك عبد العزيز إلى اليوم أن رئيس الدولة خادم للحرمين الشريفين”.

ولم يظهر وجود مناسبة للإدلاء بمثل هذه العبارات المختصرة في الوقت الذي تتوقع فيه الكثير من التقارير العميقة الداخلية بأن يبدأ برنامج “تسليم الملك” في وقت لاحق من الشهر الجاري للأمير الشاب وولي العهد محمد بن سلمان.

 

وربطت أوساط مطلعة وفقا لصحيفة “رأي اليوم” العبارات الجديدة والغامضة التي أدلى بها العاهل السعودي ببرنامج محتمل لتغيير كبير ومتوقع قريبا في مجال تسليم السلطة للأمير محمد بن سلمان.

 

وكشفت المصادر أن الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز سيحتفظ بلقب "خادم الحرمين الشريفين" في حالة التخلي عن المُلك طوعًا لنجله محمد بن سلمان، وذلك ضمن ترتيب له علاقة بالوجه الجديد الذي تريد السعودية أن تقدمه في العالم لنفسها.


ووفقًا للمصادر، فإن السعودية تخطط لإقناع المجتمع الدولي بأن الملك محمد بن سلمان عندما يستلم السلطة سيسعى للتخلص من خطاب وأدبيات "الدولة الدينية"، الأمر الذي يستوجب فصل لقب خادم الحرمين عن لقب "الملك".

 

وذكرت صحيفة نيوز وييك الأمريكية أن هذا الإجراء هو لتمهيد الطريق لتحويل الحكم السياسي في السعودية إلى حكم علماني لا علاقة له بالدين، في حين يتم تأسيس مؤسسة دينية تكون مختصة بالإشراف على مكة والمدينة يرأسها أحد الأمراء بعد وفاة الملك سلمان ويكون لقبه خادم الحرمين ، ليصبح محمد بن سلمان اسمه رئيس الدولة السعودية.

 

وقالت الصحيفة إن فريقا سعوديا إماراتيا، وعلى مستوى عالي، بالإضافة إلى فريق أمريكي وبريطاني مختصا يعمل مع الأمير محمد بن سلمان هو من يقوم بترتيبات البيت السعودي الجديد.

 

أيضا أشارت الصحيفة ووفق خطة الأمير محمد بن سلمان الاستثماريةالجديدة ، فقد قامت السعودية بهدم الكثير من الآثار الإسلامية التي تمت لرموز إسلامية من عهد الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، وقامت ببناء فنادق ضخمة، وهذه الفنادق تصل لدرجات

عاليةمن الترف والبذخ، وذلك ضمن خطة الأمير محمد بتحويل الحج والعمرة إلى موسم

استثماري لتصبح السعودية في حلول عام 2022 تجني مبلغ 150 مليار دولار من خلال استقبالها لنحو 20 مليون حاج، وأكثر من 35 مليون معتمر سنويا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان