رئيس التحرير: عادل صبري 12:01 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

غضب دولي من إعلان كوريا إجراء تجربة نووية

غضب دولي من إعلان كوريا إجراء تجربة نووية

العرب والعالم

الزعيم الكوري كيم جونج أون يستمع للشرح بشأن احد الأجهزة

غضب دولي من إعلان كوريا إجراء تجربة نووية

بسيوني الوكيل 03 سبتمبر 2017 14:45

أثار إعلان كوريا الشمالية اختبار قنبلة هيدروجينية صباح اليوم الأحد، ردود فعل غاضبة على الصعيد الدولي.


وأعلنت كوريا الشمالية عبر التلفزيون الرسمي أنها اختبرت بنجاح قنبلة هيدروجينية بأمر من الزعيم كيم جونج أون مضيفة أنّ التجربة حققت نجاحًا كاملاً وكانت خطوة ”مهمة“ لاستكمال برنامج الأسلحة النووية في البلاد.


وذكر مسؤولون يابانيون وكوريون جنوبيون أن زلزالا رصد قرب الموقع الذي أجرت فيه كوريا الشمالية تجربتها بقوة تزيد نحو عشر مرات عن تجارب سابقة وأضافوا أن هذه هي التجربة النووية السادسة التي يجريها الشطر الكوري الشمالي. ولم يرد تأكيد مستقل للتقرير بأن التفجير كان لقنبلة هيدروجينية.

 

فقد دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المجتمع الدولي إلى الرد بسرعة و"بأكبر قدر ممكن من الحزم" بعد تفجير القنبلة التي اعتبر أنها تشكل "مساسا بالسلم والأمن".


وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان إن الرئيس يرغب أيضا في رد موحد وواضح من الاتحاد الأوروبي.


وفي اليابان رئيس الوزراء شينزو آبي إنه وجه الوزارات المعنية بجمع وتحليل المعلومات الاستخباراتية لتقديمها إلى الشعب الياباني بشكل مناسب، والاتصال بالولايات المتحدة وكوريا الجنوبية والصين.


وأضاف "من غير المقبول على الإطلاق أن تجري كوريا الشمالية تجربة نووية جديدة، ويجب علينا أن نحتج بقوة، سينعقد مجلس الأمن القومي من الآن فصاعدا لتحليل المعلومات الاستخباراتية".


من جانبها قالت وزارة الخارجية الروسية إن "هذا التعبير الأخير من قبل بيونغ يانغ عن ازدرائها مطالب قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة ومعايير القانون الدولي يستحق أشد الإدانة".


وأكدت على ضرورة التزام الهدوء والامتناع عن القيام بأي عمل يمكن أن يؤدي للتصعيد.


وفي الصين، أصدرت وزارة الخارجية بيانا أدانت فيه التجربة بشدة، وطالبت بيونغ يانغ "بالالتزام بقرارات مجلس الأمن الدولي والامتناع عن اتخاذ إجراءات تفاقم الوضع في شبه الجزيرة الكورية ولا تخدم المصالح الخاصة لكوريا الشمالية".


وأعلنت هيئة السلامة النووية الصينية أنها بدأت بإجراءات رقابية عاجلة لرصد أي إشعاعات نووية على حدودها مع كوريا الشمالية، في حين ذكرت بعض التقارير أن سكان مناطق شمال شرق الصين المحاذية للحدود مع كوريا الشمالية شعروا بهزات أرضية في بعض المناطق.


أما كوريا الجنوبية فقالت إنه يتعين مواجهة تجربة كوريا الشمالية "بأقوى رد فعل ممكن" بما في ذلك فرض مجلس الأمن الدولي عقوبات جديدة "لعزل البلد تماما".


وهذه هي أول تجربة نووية تجريها بيونجيانج منذ تولي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مهام منصبه كما تمثل تحديا مباشرا للرئيس الأمريكي الذي كان أجرى قبل ساعات من التجربة اتصالا هاتفيا مع رئيس الوزراء الياباني لبحث الأزمة النووية ”المتصاعدة“ في المنطقة.

 

وتسعى كوريا الشمالية، تحت قيادة كيم، إلى تصنيع سلاح نووي صغير وخفيف يمكن حمله على صاروخ باليستي طويل المدى دون التأثير على مداه وأن يكون قادرا على دخول الغلاف الجوي من جديد دون أن يحترق.


وقال أحد الخبراء إن حجم تفجير يوم الأحد يعني أنها يمكن أن تكون تجربة لقنبلة هيدروجينية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان