رئيس التحرير: عادل صبري 03:28 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

حجاج بيت الله يواصلون رمي الجمرات في أول أيام التشريق

حجاج بيت الله  يواصلون رمي الجمرات في أول أيام التشريق

العرب والعالم

في ثاني أيام العيد.. حجاج بيت الله يواصلون رمي الجمرات في أيام التشريق

في ثاني أيام العيد..

حجاج بيت الله يواصلون رمي الجمرات في أول أيام التشريق

مصر العربية - وكالات 02 سبتمبر 2017 05:55

يستعد حجاج بيت الله الحرام" target="_blank">حجاج بيت الله الحرام، اليوم السبت، لرمي جمرة العقبة الوسطى في ثاني أيام عيد الأضحى المبارك، وذلك بعد أن قاموا برمي جمرة العقبة الكبرى في أول أيام التشريق بعد أدائهم ركن الحج الأعظم بالوقوف بعرفة.
 

ويمكن للمتعجلين من الحجاج رمي جمراتهم في يومين، السبت والأحد، بعد وقت الزوال (وقت الظهيرة) إلى وقت الغروب، على أن يغادروا منى قبل غروب شمس الأحد وعدم المبيت فيها.

ويقع مشعر منى بين مكة المكرمة ومشعر مزدلفة، على بُعد سبعة كيلو مترات شمال شرق المسجد الحرام، وهو مشعر داخل حدود الحرم، وهو عبارة عن وادٍ تحيط به الجبال من الجهتين الشمالية والجنوبية.
 
لا يُسكَن المشعر إلا مدة الحج، ويحَدُّه من جهة مكة المكرمة جمرة العقبة، ومن جهة مشعر مزدلفة وادي محسر.
 
والمشعر له مكانة تاريخية ودينية، به رمى النبي إبراهيم الجمار، وذبح فدي إسماعيل، ونزلت فيه سورة النصر أثناء حجة الوداع للرسول - صلى الله عليه وسلم.محمد.
 

ورمي الجمرات من الأعمال الرئيسية في الحج، ويرمي الحاج أول الجمرات يوم العيد، وهي الجمرة التي تلي مكة، ويقال لها جمرة العقبة والتي ترمى في أول أيام العيد، ابتداء من وقت الضحى وحتى غروب الشمس.
 

أما المتعجلون ممن شملتهم الأعذار فإنهم يسارعون برميها في النصف الأخير من ليلة النحر. وتُرمى الجمرات السبع التي كان الحاج قد جمعها من مزدلفة واحدة بعد واحدة ويكبر مع كل حصاة.

أما في أيام التشريق فيرمي الحاج ثلاث جمرات: الكبرى والوسطى والصغرى كل واحدة منهن بسبع حصوات، يكبر مع كل حصاة، وذلك لمن لم يتعجل.
 

أما إن لحق الحاج عجزٌ، أو مرضٌ، أو كانت به علّةٌ، أو حبسه شيءٌ عن الرمي في وقت الرمي الذي هو بين الزوال والغروب جاز له الرمي في الليل حتى بعد منتصف الليل.
 

وأوضح مستشار وزير الحج والعمرة، حاتم قاضي، أن أكثر من 1.9 مليون شخص تمكنوا حتى عصر السبت من رمي جمرة العقبة ومن ثم التوجه للمسجد الحرام لأداء طواف الإفاضة.
 

وأكدت السعودية، في وقت سابق، نجاح خطط يوم عرفة والنفرة إلى مزدلفة وصولا إلى تصعيد جموع الحجاج إلى مشعر منى والبدء في رمي جمرة العقبة وأداء طواف الإفاضة.


وأعلنت الهيئة العامة للإحصاء اليوم نتائج إحصاءات الحج لهذا العام، حيث بلغ إجمالي عدد الحجاج أكثر من مليونين وثلاثمئة واثنين وخمسين ألف حاج (2,352,122)، بينهم مليون وسبعمئة واثنان وخمسون ألف حاج (1,752,014) من خارج المملكة، فيما بلغ إجمالي حجاج الداخل (600,108) حاج.


وأوضح المتحدث الأمني بوزارة الداخلية السعودية، اللواء منصور التركي، خلال المؤتمر الصحفي الثاني للجهات المشاركة في الحج أن الجهات المعنية بئون الحج تتابع مراحل تنقل جموع الحجاج وما يقدم لهم من خدمات ليكملوا نسكهم بيسر وطمأنينة.


وبين أن الجهات القائمة على خدمة ضيوف الرحمن ما زالت تستكمل الخطط المتبقية لحج هذا العام الخاصة برمي الجمرات الثلاث خلال أيام التشريق قبل أن يغادر الحجاج إلى المسجد الحرام لاستكمال ما تبقى من نسكهم من طواف وسعي والعودة إلى بلدانهم.


وأشار إلى وجود مؤشرات عدة لنجاح موسم الحج من أهمها أمن وسلامة الحجاج "وهو ما لمسه الجميع خلال هذه الأيام"، إضافة إلى وصول الحجاج في وقت مبكر لمختلف المواقع بالمشاعر وعدم توقفهم في الحافلات وسهولة التنقل وعدم تزاحم الحافلات أو المشاة على الطرق.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان