رئيس التحرير: عادل صبري 07:08 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بـ 30 ألف جندي يمني.. صالح يستعرض قوته في السبعين

بـ 30 ألف جندي يمني.. صالح يستعرض قوته في السبعين

العرب والعالم

أنصار علي عبد الله صالح

بـ 30 ألف جندي يمني.. صالح يستعرض قوته في السبعين

حشد الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح الآلاف من أنصاره من كافة أنحاء البلاد، إلى صنعاء، في استعراضٍ للقوة وسط خلافات علنية مع حلفاءه الحوثيين حيث ظهر صالح متحدثا لأنصاره من خلف حائط زجاجي مضاد للرصاص.


الرئيس السابق علي صالح انتقد في كلمته حلفائه الحوثيين، وتحدث عن شعبية الحزب وقال إنه يتعرض للمؤامرات منذ عام 2011م.

 

وفي بيان للحزب قال إنه سيقيم الشراكة مع الحوثيين: "وفيما يتعلّق بالاتفاق السياسي مع أنصار الله ومرور عام من الشراكة في المجلس السياسي وحكومة الإنقاذ الوطني، فإن المؤتمر الشعبي العام عازم على تقييم مسار علاقات الشراكة والالتزام بأسس ومضامين الاتفاق السياسي الموقّع يوم الـ28 من شهر يوليو 2016م".

 

وتأتي التظاهرة في وقت وجه الحوثي تهديدات للرئيس السابق بعد أن وصفهم الاخير بـ"الميليشيا"، وتعتبر رسالة تحذير وجهها "صالح" للجماعة المهيمنة على السلطة والقرار في المناطق الخاضعة لسيطرتهم.

 

وبينما ابتعد صالح عن توجيه الانتقادات المباشرة لجماعة الحوثي، ظهر عارف الزوكا أمين عام الحزب مهاجماً الجماعة المسلحة واتهمها بـ"الفساد" والعجز عن تحصيل الإيرادات والخلل في النظام المالي العام.

 

ودعا في كلمة مع الحشد حكومة الحوثيين إلى "تحمل مسؤولياتها والوفاء بالتزاماتها"، مشددا على أن حزبه يرفض أن تكون شراكته مع المتمردين "مجرد ديكور".


وأقام الحوثيون عِدة نقاط تفتيش في مداخل العاصمة ووسطها لكنهم لم يتعرضوا طريق أنصار "صالح".

 

30 ألف جندي و500 إعلامي 

 

ونشر الرئيس اليمني الأسبق علي عبد الله صالح، عشرات الآلاف من الجنود الموالين له في صنعاء، لتأمين "مهرجان السبعين"، توازيا مع تعمق خلاف صالح مع ميليشيات الحوثي وتوقعات بمواجهات مسلحة.

 

وقالت مصادر عسكرية إن صالح نشر أكثر من 30 ألف جندي من قوات الحرس الجمهوري الموالية له، لا سيما في جنوبي العاصمة اليمنية، لتأمين مهرجان السبعين ومقار حزب المؤتمر الشعبي والمؤسسات التي يديرها أنصاره، والطرق الممتدة من مداخل صنعاء إلى وسط ميدان السبعين.

 

وفي تصريح خاص لـ " مصر العربية " قال أحمد غيلان القيادي في حزب المؤتمر إن أكثر من 500 إعلامي وصحفي قاموا بالتغطية الإعلامية للاحتفال بالذكرى الـ 35 لتأسيس الحزب " في الوقت الذي وجهت فيه زعفران المهنى القيادية في الحزب ذاته شكرها لكل وسائل الإعلام التي حضرت. 

 

وأحيا حزب المؤتمر الشعبي العام الذكرى الخامسة والثلاثين لتأسيسه، واستعرت الخلافات بين الطرفين المشاركين بالانقلاب في اليمن، بعد محاولات ميليشيات الحوثيين إعاقة إحياء ذكرى تأسيس الحزب الذي يترأسه صالح في صنعاء.

 

وفي وقت سابق، اتهم المتمردون الحوثيون صالح، حليفهم الأساسي في النزاع الجاري في اليمن، بـ"الغدر"، مؤكدين أن عليه تحمل التبعات بعدما وصفهم بـ"الميليشيات".

 

وأفاد بيان للجان الشعبية التابعة للحوثي أنهم كـ"قوة شعبية وطنية في طليعة المعركة التاريخية إلى جانب الجيش في مواجهة عدوان هو الأخطر على اليمن، تأتي الطعنة من الظهر بأن توصف بأنها ميليشيا، فذلك هو الغدر بعينه".

 

انقسامات بين الحوثيين وصالح 

 

وبدأت الانقسامات بالظهور هذا الأسبوع بين زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي والرئيس السابق، بعدما تحالفا منذ عام 2014 ضد الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، حيث تبادلا الاتهامات بالغدر والفساد في خطابات متلفزة.

 

وتتفاقم المخاوف حاليا من مخاطر اندلاع العنف في صنعاء مع عزم أنصار صالح على الخروج في مسيرات متتالية لإحياء الذكرى الـ35 لتأسيس حزب المؤتمر الشعبي العام.

في حين، ذكر الحوثي في بيانه الأربعاء أن ما قاله صالح "تجاوز لخط أحمر"، مؤكدين أن "عليه تحمل ما قال، والبادئ أظلم"، بعدما وصفهم الرئيس السابق في خطاب الأحد بـ"الميليشيات".

وازدادت حدة التوتر منذ عدة أيام في العاصمة اليمنية التي يسيطر عليها أنصار الحوثي وأنصار صالح، وأشار شهود عيان إلى أن أنصار الطرفين كثفوا تواجدهم في صنعاء وحولها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان