رئيس التحرير: عادل صبري 09:42 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

لحجاج بيت الله الحرام.. عليكم بهذه الإرشادات الطبية

لحجاج بيت الله الحرام.. عليكم بهذه الإرشادات الطبية

متابعات 25 أغسطس 2017 13:40

ما إن يهل هلال الشهر الهجري "ذي القعدة"، بحسب التقويم القمري، حتى تتجه أنظار المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها صوب الديار المقدسة بمكة المكرمة، حيث تؤدى أعظم شعائر الإسلام "الحج" بداية شهر "ذي الحجة"؛ إذ يتوافد الملايين إلى البيت العتيق من قارات العالم الخمس.

 

ولتنظيم الحشود المليونية، توظف المملكة العربية السعودية جيوشاً من العاملين في شتى القطاعات؛ للقيام بذلك وفق الأسس العلمية وآخر ما توصل له البشر من خبرات في إدارة التجمعات البشرية التي تحتشد في صعيد واحد.

 

ومن أهم الإجراءات التي تحرص السلطات على الأخذ بها؛ الإجراءات الصحية والوقائية التي تجنب الحجيج الإصابة بالأمراض، في أثناء الحج وبعده، ولأجل ذلك تصدر وزارة الصحة السعودية توصياتها سنوياً للحجاج، كما تقوم الدول الإسلامية باجراءات مماثلة؛ ما بين توعية وإعطاء تحصينات طبية.

 

 

توصيات حج 1438

مبدأ "الوقاية خير من العلاج"، من أهم المبادئ التي توافَق عليها البشر كوسيلة لتجنب الأمراض، ولبلوغ هذه الغاية وُجدت اللقاحات التي تحفز الجهاز المناعي للإنسان على توليد المضادات الذاتية التي تكافح كل أنواع الفيروسات التي يمكن أن تهدد الصحة.

 

ومن هذا المنطلق، تصدر وزارة الصحة السعودية النصائح والإرشادات الصحية كل عام بموجب ما يستجد من معلومات صحية عالمياً، وقد أصدرت توصياتها للعام الجاري، تضمنت نوعين من التوصيات؛ الأول إلزامي، واجب توافره في القادمين من الخارج لأداء العمرة والحج أو للعمل في مناطقهما، والثاني اختياري.

 

التحصينات الإجبارية شملت: لقاح الحمى الصفراء، خصوصاً للدول التي ينتشر فيها الوباء؛ إذ يُطلب من القادمين تقديم شهادة تطعيم سارية المفعول ضد هذا المرض تثبت تطعيمهم ضده.

 

لقاح الحمى المخية الشوكيـة الرباعي، ويقبل التطعيم بكل من اللقاح الرباعي (ACYW135) متعدد السكريات، ولقاح الحمى المخية الشوكية الرباعي المقترن، على ألا تزيد الفترة على 3 سنوات في حال التطعيم باللقاح متعدد السكريات و5 سنوات للقاح المقترن عند الوصول إلى المملكة.

 

لقاح شلل الأطفال، يُطلب من القادمين من الدول التالية (باكستان - أفغانستان - نيجيريا - الكاميرون - إثيوبيا - سوريا - الصومال - اليمن - غينيا - العراق - غينيا الاستوائية - جنوب السودان - مدغشقر - أوكرانيا - لاوس – ميانمار (بورما) - النيجر - تشاد - ليبيريا - سيراليون - جمهورية أفريقيا الوسطى - جمهورية الكونغو الديمقراطية – كينيا).

 

 

رغم تقديم شهادة تحصين ضد لقاح شلل الأطفال الفموي (OPV) أو لقاح شلل الأطفال المعطل (IPV)، بالإضافة إلى الشرط أعلاه، فسوف يتم إعطاء القادمين من هذه الدول جرعة أخرى من اللقاح عند وصولهم للمملكة بغض النظر عن أعمارهم وعن سابقة التحصين.

 

التوصيات الاختيارية، شملت دعوة إلى تحصينات إضافية، منها: لقاح الأنفلونزا الموسمية، خصوصاً للأشخاص المصابين بأمراض مزمنة مثل: أمراض القلب، الكلى، الجهاز التنفسي، الأعصاب، السكري، الأطفال أقل من (5) سنوات، وكبار السن، وذوي السمنة المفرطة.

 

كما أن هناك إجراءات خاصة بفيروس (كورونا)، خصوصاً لكبار السن والمصابين بالأمراض المزمنة، وينصح بالتقيد بالإرشادات الصحية؛ للحد من انتشار الفيروس، بحسب الموقع الرسمي لوزارة الصحة السعودية.

 

نصائح قبل السفر

 

يقول الدكتور عمار عبد الرزاق، أخصائي الصحة العامة، الذي يرافق إحدى حملات الحج التي تسيّرها هيئة الحج العراقية: إن "تعاطي اللقاحات التطعيمية أمر ضروري لا ينبغي للحاج التساهل فيه، خصوصاً اللقاح المضاد للأنفلونزا الموسمية، وبالذات لكبار السن والمصابين بأمراض مزمنة، فأخذ التطعيمات قبل الحج ضروري للوقاية من الأمراض المعدية الخطيرة"، بحسب الخليج أون لاين.

 

وأضاف: "أنا شخصياً أوصيت الحجاج بأمور واحتياطات قبل الخروج في قافلة الحج؛ وهي: زيارة الطبيب قبل السفر؛ للتأكد من استقرار الصحة العامة بما يكفي للقدرة على مشاق رحلة الحج"، متابعاً: "وكذلك أخذ كميات كافية من الأدوية الضرورية، خاصة للمصابين بأمراض القلب أو ارتفاع ضغط الدم أو الكلى أو الربو أو السكري".

 

وتابع عبد الرزاق توصياته بالقول: "إذا كان الحاج مصاباً بأي مرض مزمن، فأوصيه بأن يصطحب معه تقريراً طبياً تفصيلياً يوضح حقيقة التشخيص المرضي ونوعيات العلاج والجرعات؛ فهذا سيكون من شأنه أن يساعد على متابعة حالته عند الطوارئ. وبالنسبة للمصابين بمرض السكري، فمن الأفضل أن يأخذ المريض معه جهازاً لقياس مستوى السكري في الدم".

 

نصائح عند الوصول

 

الحاج مراد بياتلي، صاحب شركة حج وعمرة في تركيا، قدم للحجاج نصائح بالغة الأهمية عند بلوغ البيت الحرام وأداء المناسك في مختلف المشاعر، مشيراً إلى أهمية "المحافظة على النظافة الشخصية من خلال غسل اليدين جيداً بالماء والصابون وبشكل مستمر، والاغتسال الدوري، وهو ما تؤكده السنّة النبوية المطهرة:، بحسب الخليج أون لاين.

 

وأضاف: "استخدام المناديل الورقية، من أهم الأمور التي تقي الحاج وغيره الأمراض، خصوصاً بعد السعال أو العطاس".

 

وختم بياتلي نصائحه بالقول: "دائماً أوصي من يرافقونني في رحلة الحج بضرورة استخدام الكمامة الطبية للأنف والفم، خصوصاً في أماكن الزحام وبالذات في أثناء الطواف حول الكعبة المشرفة والسعي بين الصفا والمروة، ورمي الجمرات، مع مراعاة استبدال الكمامة بشكل مستمر".

 

وأكد أن "هذا الأمر غير ضروري بشكل عام، لكنه أمر وقائي، غير أنه يصبح أمراً ملحاً لمن لديه تحسس أو ضعف في الجهاز المناعي، وهذه أمور يحددها الطبيب، الذي أنصح بزيارته قبل التوجه لأداء المناسك".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان