رئيس التحرير: عادل صبري 05:19 صباحاً | الجمعة 20 يوليو 2018 م | 07 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

مصر تستقبل وفدًا أمريكيًا بعد بيان ينتقد واشنطن

مصر تستقبل وفدًا أمريكيًا بعد بيان ينتقد واشنطن

العرب والعالم

السيسي وكوشنر خلال لقائهما في القاهرة

مصر تستقبل وفدًا أمريكيًا بعد بيان ينتقد واشنطن

متابعات 23 أغسطس 2017 19:25

استقبلت مصر وفدًا أمريكيًا بارزًا، اليوم الأربعاء، لبحث سبل دفع عملية السلام في المنطقة، عقب ساعات من إعلان أسفها لقرار واشنطن بشأن تخفيض بعض المبالغ المخصصة فى إطار برنامج المساعدات الأمريكية لمصر.

والتقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بحضور وزير الخارجية سامح شكري، اليوم، وفدًا أمريكيًا رفيع المستوى برئاسة كبير مستشاري الرئيس الأمريكي جاريد كوشنر، لبحث سبل دفع عملية السلام في الشرق الأوسط.

ووفق بيان للخارجية المصرية، فإن "الطرفين اتفقا على أهمية استمرار التشاور والتنسيق بين مصر والولايات المتحدة خلال المرحلة المقبلة من أجل الدفع بعملية السلام واستئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي".

ولم يتطرق البيان المصري إلى الموقف الأمريكي الأخير بشأن خفض المساعدات.

وأكد شكري أن التوصل إلى حل للقضية الفلسطينية من شأنه أن يسهم في تحقيق الاستقرار ووقف العنف والتوتر بالمنطقة. مشيرا إلى أهمية وجود أُفُق وإطار زمني واضح ومرجعيات متفق عليها للمفاوضات.

ويضم الوفد الأمريكي، الذي وصل إلى القاهرة اليوم، بجانب كوشنر، جيسون جرينبلات مساعد الرئيس الأمريكي ومبعوث المفاوضات الدولية، ودينا باول نائب مستشار الأمن القومي للشؤون الاستراتيجية الأمريكية.


ويأتي اللقاء عقب ساعات من إعلان مصر أسفها لقرار واشنطن بشأن تخفيض بعض المبالغ المخصصة فى إطار برنامج المساعدات الأمريكية لمصر، وفق بيان سابق للخارجية المصرية.

واعتبرت مصر أن قرار واشنطن "سوء تقدير وخلطٍ للأوراق".

وقالت مصر إن قرار واشنطن "سواء من خلال التخفيض المباشر لبعض مكونات الشق الاقتصادي من البرنامج، أو تأجيل صرف بعض مكونات الشق العسكري يعكس سوء تقدير لطبيعة العلاقة الاستراتيجية التي تربط البلدين على مدار عقود طويلة".

وأمس الثلاثاء، قال مسؤولان أمريكيان، في تصريحات صحفية، إن الولايات المتحدة "قررت حرمان مصر من مساعدات قيمتها 95.7 مليون دولار وتأجيل صرف 195 مليون دولار أخرى لعدم إحرازها أي تقدم في احترام حقوق الإنسان والمعايير الديمقراطية".

والعلاقات المصرية الأمريكية توصف بـ"الوثيقة والاستراتيجية" خاصة على المستوى العسكري، حيث تقدم واشنطن لمصر نحو 1.5 مليار دولار مساعدات سنوية بينها 1.3 مليار مساعدات عسكرية، منذ توقيع مصر معاهدة السلام مع إسرائيل عام 1979.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان