رئيس التحرير: عادل صبري 03:52 مساءً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

في أمريكا.. أول كسوف كلي للشمس منذ 99 عاما

في أمريكا.. أول كسوف كلي للشمس منذ 99 عاما

العرب والعالم

كسوف الشمس

في أمريكا.. أول كسوف كلي للشمس منذ 99 عاما

متابعات 21 أغسطس 2017 11:12

تشهد الولايات المتحدة الأمريكية اليوم الإثنين، أول كسوف كلي للشمس منذ 99 عاماً، فيما أكد مختصون من مرصد الشمس القومي في الولايات المتحدة أنه سيكون أطول كسوف الشمس في التاريخ.

 

وٍينتظر ملايين الأمريكيين مشاهدة الكسوف الذي سيبدأ مساره على ساحل أوريجون على المحيط الهادي في وقت متأخر من الصباح ويصل إلى ساحل ساوث كارولاينا على المحيط الأطلنطي بعد نحو 90 دقيقة.


وقال عالم الفلك ريك فاينبرج من الجمعية الفلكية الأمريكية: "سيكون بالتأكيد الكسوف الكلي الأكثر مشاهدة في التاريخ".


وسيكون الجزء الأكبر من ظل القمر على مساحة عرضها 113 كيلومترًا وطولها 4 آلاف كيلومتر تغطي 14 ولاية.

 

حالة هوس

 

غرف الفنادق في البلدات والمدن الأمريكية، تبدو كشريط ممتد من الساحل الشرقي إلى الساحل الغربي للولايات المتحدة تم حجزها عن آخرها ولم يعد هناك غرفة واحدة شاغرة، والمسؤولون يحذرون من الفوضى المرورية التي قد تحدث، والمنظمات في جميع أنحاء البلاد تقوم بتوزيع الملايين من النظارات المعتمة جدًا استعدادًا للحدث المرتقب.

 

 

لقد أصبح كسوف الشمس المقرر حدوثه اليوم، حدثًا قوميًا عندما يتحول النهار إلى ليل لبضع دقائق بالنسبة لمن يعيشون أو يتجمعون فى أماكن تقع على طول خط الظل الذى يبلغ إجمالي طوله خلال اجتياحه البلاد 113 كيلومترًا.

 

وجدير بالذكر أن نحو 12 مليون شخص يعيشون في المسار المباشر لحدوث الكسوف، وملايين آخرون يتدفقون أفرادًا وأفواجًا لرؤيته.

 

بالنسبة لمعظم الأمريكيين، سيكون الحدث بمثابة تجربة يعيشها المرء مرة واحدة في العمر، إذ يعيد التأكيد مجددًا على القوة العظيمة للكون وآلياته المعقدة. وبالنسبة للعديد من العلماء، سيكون الكسوف فرصة نادرة لجمع البيانات التي لا يمكن الوصول إليها في أي وقت آخر.

 

قالت وكالة الفضاء الأمريكية، ناسا، التي ستستضيف بثا مباشرا للكسوف يبدأ في الساعة 16:00 بالتوقيت العالمي: “إن الطريق الطويل بشكل استثنائي على سطح الأرض الذي يشهد هذا الكسوف سوف يوفر فرصة غير مسبوقة للدراسات المتعددة التخصصات عن الشمس والقمر والأرض وتفاعلاتها معًا.”

 

وستقوم 11 مركبة فضائية، وأكثر من 50 منطادًا بتمويل من وكالة ناسا تحلق على ارتفاعات عالية، والعديد من محطات الرصد الأرضية والمتطوعين الذين يعملون معًا، باستخلاص ثروة من الصور والبيانات من خلال إجرائهم القياسات المستمرة للشمس وآثار الكسوف على الأرض. وستقوم طائرتان نفاثتان لوكالة ناسا برصد الكسوف الكلي الواقع في شهر أغسطس.

 

اندفاع للحصول على ‘نظارات الكسوف’

 

وزعت المنظمات أعدادًا كبيرة من “نظارات الكسوف”، وهي نظارات ذات عدسات معتمة جدًا لحماية العين من أشعة الشمس، إلا أن النظارات سرعان ما أصبحت شحيحة مع اقتراب الحدث.

 

وقد قام معهد علوم الفضاء، بالتعاون مع وكالة ناسا ومع شركة غوغل وغيرها، بإرسال أكثر من مليوني نظارة شمسية واقية من الكسوف لتوزيعها على ما يقرب من 7000 مكتبة عامة في جميع أنحاء البلاد، ولكنها ما لبثت أن تخاطفها الناس ونفدت الإمدادات بسرعة من المتاجر.

 

 

ومن المقرر أن تقيم المرافق الجوية والفضائية التابعة لمؤسسة سميثسونيان في واشنطن العديد من الأنشطة والفعاليات، بما في ذلك المساعدة على “تمكينكم من صنع ثقوب مناظير الكسوف الخاصة بكم” بحيث يمكن للناس مشاهدة الكسوف بأمان.

 

حتى المسافرين الذين أعدوا أنفسهم إعدادًا جيدًا، ولديهم غرف محجوزة، ونظارات كسوف متاحة لهم وأماكن مشاهدة منظمة، لا يزالون يواجهون معضلة واحدة من عدم اليقين مع اقتراب موعد الكسوف: ألا وهي الطقس الذي لا يمكن التنبؤ به على كوكب الأرض. إذ من البديهي أن تحجب الغيوم هذا العرض السماوي البديع، رغم أن ذلك  لن يضعف تأثير الظلام الذي سيحل بالأرض عند الأصيل.

 

إذ من المقرر أن تتفاوت الأحوال الجوية على طول مسافة مسار الكسوف البالغة 4800 كيلومتر، كما أن مواقع الأرصاد الجوية تشهد حركة كثيفة من قبل روادها. إذ يبتهل الملايين من عشاق النظر في السماء لأجل الحصول على استراحة من أنماط العواصف الرعدية الموسمية المعتادة في الغرب الأوسط والساحل الشرقي.

 

وسوف يكون هذا أول كسوف للشمس يمكن مشاهدته في أي ولاية ما عدا ألاسكا منذ العام 1979.

 

وستكون المناسبة القادمة للكسوف العام 2024 حيث سيمكن مشاهدته في 14 ولاية جنوبية وشرقية. تجدر الإشارة إلى أنه يحدث كسوف على الأرض للشمس كل 18 شهرا. تقريبا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان