رئيس التحرير: عادل صبري 01:08 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

انتحاري يفجر نفسه بعناصر أمن «حماس » على الحدود مع مصر

انتحاري يفجر نفسه بعناصر أمن «حماس » على الحدود مع مصر

العرب والعالم

في سابقة.. انتحاري يفجر نفسه في منطقة حدودية بقطاع غزة

انتحاري يفجر نفسه بعناصر أمن «حماس » على الحدود مع مصر

مصر العربية - وكالات 17 أغسطس 2017 07:48

أعلن الناطق باسم وزارة الداخليّة في غزة، أنَّ شخصاً مجهولاً فجَّر نفسه، فجر اليوم الخميس ، قرب نقطة أمنيّة على الحدود بين قطاع غزة ومصر في رفح بجنوبي قطاع غزة، ما أدّى إلى مقتله واستشهاد عنصر أمني وإصابة آخرين.

وقال إياد البزم في بيانٍ له "في ساعة مبكرة من فجر اليوم أوقفت قوة أمنية شخصين لدى اقترابهما من الحدود الجنوبية لقطاع غزة، فقام أحدهما بتفجير نفسه، مما أدى إلى مقتله وإصابة الآخر وإصابة عدد من أفراد القوة الأمنية، أحدهم بحالة حرجة".
 

وبيَّن البزم أنّه "تم نقل المصابين لمستشفى أبو يوسف النجار (في رفح) لتلقي العلاج"، مشدّداً على أنَّ "الأجهزة الأمنية تقوم بإجراء تحقيقاتها حول الحادث".
 

ولاحقاً أفاد مصدر طبي، أنَّ أحد عناصر الأمن التابع لحركة حماس قُتل متأثراً بجراحه، التي أصيب بها فجر الخميس، في التفجير الانتحاري.
 

وقال المصدر الطبي في مستشفى "غزة الأوروبي" في جنوبي قطاع غزة "استشهد عنصر الأمن نضال جمعة الجعفري (28 عاماً) متأثراً بجراحه الخطيرة التي أصيب بها في التفجير الانتحاري قرب معبر رفح".
 

واشارت مصادر إلى أن الجعفري ، قائد ميداني في كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري التابع لحركة المقاومة الإسلامية حماس.
 

وأوضحت "كتائب القسام"، في بيان لها :" أن استشهاد الجعفري كان بسبب "تفجير أحد عناصر الفكر المنحرف نفسه في القوة الأمنية على الحدود الفلسطينية المصرية".
 

وشددت الكتائب على أنها "لن تتواني في الدفاع عن شعبنا وأرضنا وحماية مشروع المقاومة من كافة التهديدات"، مؤكدة عزمها على "مواجهة الفكر المنحرف الدخيل بالفكر الجهادي المقاوم الأصيل".

وقال شهود عيان إنَّ الانتحاري من سكّان منطقة "تل السلطان" في رفح، وهو من نشطاء جماعة سلفية متشدِّدة تنتمي فكريّاً إلى تنظيم داعش.
 

وبحسب الشهود فإنَّ قوَّة أمنيَّة كبيرة انتشرت عقب الحادث على طول الحدود بين القطاع ومصر.

وأعلنت وزارة الداخلية في غزة الاستنفار العام، واعتبار مدينة خان يونس ورفح "منطقة عسكرية مغلقة" بعد الحادثة.
 

وعزَّزت حماس الانتشار الأمني على طول الحدود مع مصر منذ شهر، في إطار تفاهمات توصَّل إليها وفد من حماس قبل شهر مع السلطات المصريّة.
 

وهذه المرَّة الأولى التي يقع فيها هجوم عنيف يستهدف قوّات الأمن التابعة لحماس في القطاع.
 

يشار إلى أنَّ أجهزة الأمن التابعة لحماس تُلاحق باستمرار نشطاء الجماعات السلفيّة المتشددة في القطاع، وكانت اعتقلت عشرات منهم في الأشهر الأخيرة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان