رئيس التحرير: عادل صبري 10:43 صباحاً | الجمعة 20 يوليو 2018 م | 07 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

 سلمان يسيطر على تركة بن نايف.. «أمن الدولة» يرث «الداخلية»

 سلمان يسيطر على تركة بن نايف.. «أمن الدولة» يرث «الداخلية»

العرب والعالم

 سلمان يسيطر على تركة بن نايف.. جهاز«أمن الدولة» يرث «الداخلية»

 سلمان يسيطر على تركة بن نايف.. «أمن الدولة» يرث «الداخلية»

مصر العربية - وكالات 21 يوليو 2017 06:39

أنشأت السعودية جهازا أمنيا جديدا يتبع رئاسة مجلس الوزراء ويتلقى أوامره مباشرة من الملك سلمان بن عبدالعزيز، وتنتزع هذه الخطوة سلطات هامة من وزارة الداخلية التي كان يديرها الأمير محمد بن نايف الذي أعفي من منصب ولي العهد. 
 

وأصدر الملك سلمان ، مساء أمس الخميس، مرسوماً بإنشاء جهاز أمني جديد يتبع رئاسة مجلس الوزراء؛ للتعامل مع عدد من القضايا، منها مكافحة الإرهاب، وهي اختصاصات كانت موكلة إلى أجهزة تابعة لوزارة الداخلية.



الأوامر الملكية
 

وفي سلسلة من المراسيم الملكية نشرتها وكالة الأنباء الرسمية، عيَّن الملك سلمان الفريق أول عبد العزيز بن محمد الهويريني رئيساً لجهاز رئاسة أمن الدولة بمرتبة وزير. وتبعية الجهاز لمجلس الوزراء تعني أنه يتلقى أوامره مباشرة من الملك.


ونشرت وكالة الأنباء السعودية  "واس" نص الأمر الملكي الذي جاء فيه أن "الجهاز الجديد أُنشئ نظرا إلى أن الحاجة أصبحت ملحة في الوقت الراهن، لتعديل الهيكل التنظيمي لوزارة الداخلية السعودية، بما يكفل فصل قطاع الشئون الأمنية المتعلق بأمن الدولة".


ونص البيان على أن تفصل من وزارة الداخلية كل من "المديرية العامة للمباحث" و"قوات الأمن الخاصة" و"قوات الطوارئ الخاصة" و"طيران الأمن" و"الإدارة العامة للشؤون الفنية" و"مركز المعلومات الوطني" وكافة ما يتعلق بمهمات الرئاسة بما في ذلك مكافحة الإرهاب وتمويله والتحريات المالية، وتضم إلى "رئاسة أمن الدولة ".


كما نص البيان على أن ينقل إلى "رئاسة أمن الدولة" كل ما له علاقة بمهامها في وكالة الشئون الأمنية وغيرها من الأجهزة ذات العلاقة بوزارة الداخلية من مهام وموظفين مدنيين وعسكريين، وميزانيات وبنود ووثائق ومعلومات.


وتضمنت المراسيم  تغييرات أخرى، قالت إنها اتُّخذت من أجل الحفاظ على "أعلى درجات الاستعداد؛ لمواكبة التطورات والمستجدات ومواجهة كافة التحديات الأمنية بقدر عالٍ من المرونة والجاهزية، والقدرة على التحرك السريع لمواجهة أي طارئ".


ونصت الأوامر الجديدة التي نشرتها وكالة الأنباء السعودية على أن وزير الداخلية عبد العزيز بن سعود بن نايف سيكون عضوا في مجلس الشئون السياسية والأمنية.

وقضى أمر ملكي آخر بإعفاء أحمد العوهلي رئيس الحرس الملكي من منصبه وتعيين الفريق أول سهيل المطيري مكانه. 


من جهة أخرى ، نص أحد الأوامر على تعيين محمد عبد الله إبراهيم القويز رئيسا لمجلس هيئة سوق المال السعودية بمرتبة وزير، وكان القويز نائبا لرئيس مجلس إدارة الهيئة.


تقليص دور الداخلية 
 

وتنتزع هذه الخطوة سلطات هامة من وزارة الداخلية التي كان يديرها الأمير محمد بن نايف حتى الشهر الماضي؛ عندما جُرّد من مناصبه وأُعفي من منصب ولي العهد، في خطوة اعتبرت بمثابة انقلاب قصر فعلي، يعيدتشكيل القيادة في أكبر دولة  مصدرة للنفط في العالم.


وأصدر الملك سلمان الشهر الماضي، مرسوماً بعد موافقة هيئة البيعة بتعيين ابنه الأمير محمد ولياً للعهد خلفاً لمحمد بن نايف. ويشغل الأمير محمد بن سلمان أيضاً منصب وزير الدفاع؛ ما يمنحه سلطات واسعة، فيما تسعى المملكة لإدخال تغيير جذري على اقتصادها الذي يعتمد على النفط، وتواجه توتراً متصاعداً مع منافستها الإقليمية إيران.


وقالت صحيفة " الأخبار" اللبنانية  انه لم تكد تمضي ساعات على نشر وسائل إعلام غربية تسريبات بشأن ليلة إطاحة ولي العهد السابق محمد بن نايف، حتى خرجت ليل أمس أوامر ملكية جديدة أكدت حال القلق الذي يعيشه ولي العهد الجديد محمد بن سلمان من تركة ابن نايف واحتمالات التمرد داخل العائلة الحاكمة.


وقالت الصحيفة:" ان ولي العهد السعودي الجديد، محمد بن سلمان، انقلابه الذي أطاح بواسطته ابن عمه ولي العهد السابق محمد بن نايف، مجهزاً على ما تبقى للأخير، المتواري عن الأنظار منذ إزاحته من منصبه، من تركة في مفاصل الدولة، وخصوصاً في الدوائر الأمنية منها، وقوامها ضباط ومسئولون يصعب على ابن سلمان الوثوق بهم، أو تحوم حولهم شبهة الولاء لوزير الداخلية السابق" .


وأشارت الصحيفة إلى ان "رئاسة أمن الدولة، ستقبض على هرم السلطة الأمنية في البلاد، وتشكل ضمانة بوجه أيّ تمرد محتمل عن طريق اختراقات في الأجهزة الأمنية. وأن اختيار الأمير الشاب لقيادة هذه المهمة مستشاره لشؤون الانقلابات، ومهندس إطاحة ابن نايف في قصر مكة: عبد العزيز الهويريني".


وأوضحت الصحيفة :" ان الأهم في الأوامر الملكية أنها نصّت على خضوع المؤسسات الأمنية كافة لسلطة الجهاز المستحدث، هذا من جهة السلطات الممنوحة له، ومن الجهة العملية فإن تركيبة الجهاز تتضمن مديريات شاملة لمختلف جوانب العمل الأمني: المديرية العامة للمباحث، قوات الأمن الخاصة، قوات الطوارئ الخاصة وطيران الأمن، الإدارة العامة للشئون الفنية، مركز المعلومات الوطني، إلى جانب مكافحة الإرهاب".



قطاعات الجهاز المستحدث
 

ويتكون جهاز أمن الدولة المستحدث بالسعودية من 6 هيئات، وهي:


1- المديرية العامة للمباحث، وهو أحد أهم المؤسسات الأمنية بوزارة الداخلية السعودية، ويعني بالعمل الاستخباراتي الداخلي ومكافحة التجسس، وتحقيق وترسيخ الأمن القومي في المملكة بالتنسيق مع كافة القطاعات في الدولة.


2- قوات الأمن الخاصة، ومهمتها القيام بالعمليات الخاصة والسريعة لحفظ الأمن الداخلي، ومساندة قطاعات الأمن الأخرى، والقيام بأي عملية أمنية تحددها القيادة في البلاد.


3- قوات الطوارئ الخاصة، إحدى الأفرع الأمنية الهامة، وتستخدم في عمليات حفظ النظام، وإنقاذ الرهائن والمخطوفين، ومكافحة شتى أنواع الإرهاب والتخريب اللذين يعرضان السلامة العامة للخطر، كما تقوم قوات الطوارئ الخاصة بأي مهمات أخرى تكلف بها كإسناد قوات الشرطة في مختلف مناطق المملكة عند الضرورة. وتساهم مع غيرها من القوات شبه
العسكرية الأخرى في سبيل المحافظة على النظام وخصوصا في موسم الحج.


4- طيران الأمن، مهمته مساندة أجهزة وزارة الداخلية والجهات الحكومية لأداء مهامها وتقديم الخدمات الإنسانية والتدخل أثناء الكوارث.
 
5- الإدارة العامة للشؤون الفنية.
 
6- مركز المعلومات الوطني، ويهتم بتقديم خدماته للقطاعات التابعة لوزارة الداخيلة فيما يتعلق بتزويدها بالتقنيات والدعم الفني، وتحديث أعمال البرمجة، وحفظ المعلومات على أسس علمية وتأمين أنظمة تقنية لجميع قطاعات وزارة الداخلية، من خلال تطبيق الأساليب الأمنية المناسبة للحفاظ على أمن المعلومات.
 

من هو الهويريني  
 

وتولى الفريق أول عبد العزيز الهويريني، رئاسة الجهاز الجديد بجانب عمله مديرًا للمباحث العامة في وزارة الداخلية.
 

وعبد العزيز الهويرني نادر الظهور الإعلامي، وفي أول ظهور إعلامي له بحسب ما ذكره موقع "المواطن" السعودي قال الهويرني: "لا نسمح للتطرف في أي جانب كان، أن يحضر بيننا في وطننا، ولدينا العديد من المقومات الإيجابية التي يجب أن نُبرزها".
 

 وكشف خلال مشاركته في فبراير من العام الماضي خلال ندوة الأمن والإعلام التي نظّمتها كلية نايف للأمن الوطني عن وجود "مركز إعلامي في دولة مجاورة يقوم بشنّ حملات تشويه على المملكة عن طريق أشخاص عاشوا بيننا". 
 

وتعرض الفريق الهويريني  لمحاولتي اغتيال، على الأقل، خلال فترة عمله في المباحث العامة، الأولى في مطلع العام 2003 عندما تعرضت سيارة كان يستقلها برفقة شقيقه لإطلاق نار كثيف انتهى بمقتل شقيقه ونجاته، والثانية في نهاية العام ذاته، عندما تم تفجير عبوة ناسفة في سيارته الشخصية ونجا أيضاً عن طريق الحظ، حيث لم يكن بداخل السيارة عند انفجارها، بحسب "إرم" نيوز .

 

فوائد الجهاز الجديد
 

اعتبرت وسائل الإعلام السعودية ان إنشاء "رئاسة أمن الدولة" سيمكن وزارة الداخلية من تقديم خدمات افضل المواطنين والمقيمين حالياً، في كافة القطاعات التابعة لها.
 

وكانت وزارة الداخلية قامت بعمل مميز للمواطنين منذ إنشائها وحتى بداية التسعينات فيما يخص الشرطة والمرور والجوازات وباقي الخدمات التي تخص المواطنين والمقيمين في المملكة.
 

وبعد بروز ظاهرة الإرهاب في التسعينات سخرت وزارة الداخلية كافة جهودها في مكافحة الإرهاب ما أدى إلى كثرة المهام على الوزارة وأثر على بعض الخدمات مثل المرور والشرطة والجوازات.
 

وسيمكن الجهاز من التركيز على مكافحة الإرهاب أمنياً واستخباراتياً، ومراقبة تمويله مالياً وسيسهل للرئاسة التواصل مع آلجهات ذات العلاقة خارجياً وسيكون أكثر كفاءة ، بحسب " العربية نت" .
 

كذلك، فإن لإنشاء الجهاز  تأثيراً اقتصادياً من خلال ترشيد إنفاق الدولة وزيادة الإيرادات وتحقيق النمو الاقتصادي للمملكة وخلق تنافسية الاقتصاد السعودي ونمو الصادرات والتوجه إلى إحلال الواردات لتحسين ميزان المدفوعات للمملكة وتقليل الاعتماد على واردات الخارج ، بحسب صحيفة " الوطن" السعودية.
 

أيضاً سيوفر الجهاز عشرات المليارات من ميزانية الدولة من خلال رفع كفاءة العمل وتخفيض النفقات وترشيدها، بالتالي، ستنعكس زيادة الإيرادات في زيادة الإنفاق الحكومي على الخدمات الاجتماعية والبنية التحتية ويمكن الدولة من الاستمرار في القدرة الاستيعابية لتحقيق وتحفيز نمو اقتصادي أعلى ،  وفقا لصحيفة "المدينة" السعودية
 

ويمثل هذا القرار رؤية الأمير نايف بن عبدالعزيز، وجاء بناء على قناعة ولي العهد ووزير الداخلية، وقد وافق على هذه الرؤية ودعمها خادم الحرمين الشريفين  الملك سلمان

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان