رئيس التحرير: عادل صبري 10:20 صباحاً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

62 مؤسسة فلسطينية بأوروبا تطالب برفع حصار غزة

62 مؤسسة فلسطينية بأوروبا تطالب برفع حصار غزة

العرب والعالم

تدمير غزة -أرشيفية

62 مؤسسة فلسطينية بأوروبا تطالب برفع حصار غزة

وكالات ـ الأناضول 30 يونيو 2017 19:23

طالبت 62 مؤسسة فلسطينية عاملة في أوروبا، قيادة منظمة التحرير الفلسطينية، بضرورة "العمل الفوري" على رفع الحصار عن قطاع غزة، بعيداً عن "المناكفات السياسية".


وقالت المؤسسات في بيان مشترك لها اليوم، وصل الأناضول نسخةً منه، إن "العمل على رفع الحصار عن قطاع غزة من صلب مسؤوليات منظمة التحرير الفلسطينية (تضم معظم الفصائل ويقودها الرئيس محمود عباس)، وأن الأوضاع الإنسانية في القطاع لم تعد تحتمل المزيد من التقصير وإضاعة الوقت".

وحمّلت المؤسسات الموقّعة على البيان "الاحتلال الإسرائيلي، المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة المرضى" بغزة، معتبرةً منع الأطفال والمدنيين من تلقي العلاج "جريمة بشعة بحق الإنسانية".

وعبّرت المؤسسات عن "استهجانها للصمت الدولي غير المبرر تجاه تلك الجرائم بحق نحو مليوني فلسطيني (بقطاع غزة)"، مشددةً على أن القطاع "يعيش واحدة من أسوأ الأزمات التي مرّت عليه منذ حصاره (قبل 10 سنوات)".

وطالبت المؤسسات قيادة منظمة التحرير الفلسطينية بـ"السماح لأطفال غزة بتلقي العلاج الفوري (بالخارج)، وتأمين الأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة لعمل مستشفيات القطاع"، بالإضافة إلى عدم عرقلة تشغيل محطة توليد الطاقة في غزة.

وأشارت المؤسسات إلى أن "حصار المدنيين من أطفال ونساء ومسنين وصمة عار ستلاحق كل من ساندها وشارك بها".

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من قيادة منظمة التحرير.

ومن أبرز المؤسسات الموقعة على البيان، مؤتمر فلسطينيي أوروبا، وتجمع المؤسسات والروابط المهنية الفلسطينية في أوروبا، والحملة الأوربية لرفع الحصار، والمبادرة الأوروبية لإزالة الجدار والمستوطنات.

وكانت وزارة الصحة، التي تديرها حركة "حماس" في غزة، قد حذّرت الثلاثاء الماضي، خلال مؤتمر صحفي من ارتفاع عدد الوفيات في صفوف المرضى، جراء وقف التحويلات العلاجية للخارج.

لكن وزارة الصحة الفلسطينية بحكومة الوفاق (مقرها رام الله)، نفت أن تكون قد أوقفت تحويل المرضى للعلاج بالخارج، وقالت في بيان أصدرته سابقا، إن "نظام وآليات التحويلات الطبية للمرضى في قطاع غزة لم يطرأ عليه أي تعديل أو تغيير أو منع".

ويضطر آلاف الفلسطينيين المرضى إلى التوجه نحو المستشفيات في القدس أو الضفة الغربية، أو إسرائيل عبر معبر بيت حانون (إيريز) الخاضع للسيطرة الإسرائيلية، بعد حصولهم على تحويلة طبية تصدرها وزارة الصحة بحكومة الوفاق، ويجري على أساسها الترتيب بين الارتباط المدني الفلسطيني والإسرائيلي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان