رئيس التحرير: عادل صبري 10:09 مساءً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

وفاة شاب فلسطيني بغزة جرّاء وقف "تحويلات العلاج بالخارج"

وفاة شاب فلسطيني بغزة جرّاء وقف "تحويلات العلاج بالخارج"

وكالات 30 يونيو 2017 13:22

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية التي تديرها حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في قطاع غزة، صباح اليوم الجمعة، عن وفاة شاب جديد، جرّاء ما تقول الوزارة إنه وقف لتحويلات العلاج بالخارج؛ من قبل الحكومة الفلسطينية.

 

وقال الناطق باسم الوزارة أشرف القدرة، في بيان رسمي: "توفي الشاب بسام العطّار (20 عاماً)، في مستشفى (الرنتيسي) بمدينة غزة، المصاب بسرطان في الغدد الليمفاوية، جرّاء تأخر تحويلته العلاجية لـ 50 يوما".

 

وبوفاة العطّار يرتفع عدد المرضى المتوفين، منذ بداية العام الجاري، بسبب عدم الحصول على تحويلات للعلاج بالخارج إلى 13 فلسطينياً، بينهم أطفال، بحسب صحة غزة.

 

وفي وقت سابق من صباح الجمعة، حذّرت وزارة الصحة من تدهور الأوضاع الصحية للمرضى في مستشفيات القطاع، جرّاء ما قالت إنه "وقف لتوريد الأدوية من قبل الحكومة الفلسطينية في رام الله".

 

وقالت الوزارة، في بيان وصل "الأناضول" نسخة منه: "العشرات من مرضى السرطان والدم يدخلون في مرحلة حرجة للغاية جرّاء تأخر جرعاتهم العلاجية، بسبب وقف توريد الأدوية والتحويلات العلاجية من رام الله".

 

وتابعت، خلال البيان: "إلى جانب تعنت الاحتلال الإسرائيلي في السماح لخروج عدد كبير ممن حصل على تحويلات علاجية في الفترة السابقة".

 

وطالبت الوزارة بالضغط على الحكومة الفلسطينية في رام الله لـ"إجبارها على توريد الأدوية بشكل فوري لإغاثة المرضى".

 

كما ناشدت الجهات المعنيّة بالضغط على الحكومة الفلسطينية لاستئناف "التحويلات العلاجية بالخارج للمرضى في قطاع غزة، لإنقاذ حياتهم".

 

وكانت وزارة الصحة، التي تديرها حركة "حماس" في غزة، قد حذرت الثلاثاء الماضي، خلال مؤتمر صحفي من ارتفاع عدد الوفيات في صفوف المرضى، جراء وقف التحويلات العلاجية للخارج.

 

بدورها نفت وزارة الصحة الفلسطينية بحكومة الوفاق (مقرها رام الله)، أن تكون قد أوقفت تحويل المرضى للعلاج بالخارج، وقالت في بيان أصدرته: " إن نظام وآليات التحويلات الطبية للمرضى في قطاع غزة لم يطرأ عليه أي تعديل أو تغيير أو منع".

 

ويضطر آلاف الفلسطينيين المرضى إلى التوجه نحو المستشفيات في القدس أو الضفة الغربية، أو إسرائيل عبر معبر بيت حانون (إيريز) الخاضع للسيطرة الإسرائيلية، بعد حصولهم على تحويلة طبية تصدرها وزارة الصحة بحكومة الوفاق، ويجري على أساسها الترتيب بين الارتباط المدني الفلسطيني والإسرائيلي.

 

و"التحويلة"، قد تصدر خلال أسابيع كما يقول المرضى، وفي كثير من الأوقات يأتي الرفض من قبل السلطات الإسرائيلية، على التحويلات العلاجية كما تقول وزارة الصحة.

 

وتفرض إسرائيل حصارًا برياً وبحرياً على غزة، منذ فوز حركة "حماس" بالانتخابات البرلمانية عام 2006.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان