رئيس التحرير: عادل صبري 05:11 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

قبل أن تتم عامها الثالث .. وسقطت «دولة الخلافة» بالعراق

قبل أن تتم عامها الثالث .. وسقطت «دولة الخلافة» بالعراق

العرب والعالم

الجيش العراقي أعلن نهاية داعش بالعراق

قبل أن تتم عامها الثالث .. وسقطت «دولة الخلافة» بالعراق

محمد المشتاوي 30 يونيو 2017 11:37

في 5 يوليو 2014، اعتلى "خليفة المؤمنين" كما يكنيه تابعوه منبر مسجد النوري الكبير في الموصل في أول ظهور له، معلنا أنه أصبح للمسلمين دولة يجب الهجرة إليها، وقبل أن تتم الدولة حديثة العهد عامها الثالث هاجر خليفتها أبو بكر البغدادي نفسه من العراق إلى سوريا، ليسقط مسجد النوري بيد القوات العراقية بالأمس، ويعلن العراق نهاية داعش منه.

 

بين إعلان دولة الخلافة في العراق وسقوطها دفتر كبير معبأ بالأحداث والتطورات، فجاء صعود التنظيم في غفوة من الزمن، بينما لم يكن انهياره كذلك حيث استمرت محاولة استئصاله زهاء عام ونصف في أكبر حملة  عسكرية تدشن لخلع تنظيم من معاقله.

 

لم يكن سقوط الموصل ثاني أكبر المدن العراقية في قبضة داعش لتصبح معقله الرئيسي ومن ثم إعلان الخلافة الإسلامية منها من باب المصادفة، فسبقه العديد من العوامل التي مهدت لسيطرة التنظيم على المدينة، وخلال حكم داعش، شهدت المدينة تطورات عديدة مكنت التنظيم من تحصينها.

 

مقدمات

 

خرج داعش من رحم ظلم حكومة نوري المالكي رئيس الوزراء السابق للطائفة السنية، لينتقل التنظيم من سكن الصحاري الشاسعة للمدن عقب فض حكومته لاعتصام أهالي السنة في الأنبار لأكثر من عام بدعوى أنه مقر لتنظيم القاعدة في يناير 2013، وفي الـ23 من إبريل 2013 قتلت القوات العراقية العشرات من السنة في الحويجة بكركوك.

 

من هذا التوقيت توقف أهل السنة عن ممارسة حقوقهم السياسية تجنبا لجلب المزيد من التنكيل بهم، ليجد في ذلك تنظيم داعش الذي لم يكن يسمع منه سوى بعض الهجمات المتفرقة أفضل فرصة لدخول مناطق السنة إيمانا منه أن أهلها الذين يتعرضون للظلم لن يقاومه، وبالفعل نجح التنظيم في السيطرة على مدينة الفلوجة والرمادي وأجزاء من الأنبار في بداية 2014.

 

في العشر من يونيو 2014 جاءت المفاجئة بسقوط مدينة الموصل ثاني أكبر المدن العراقية بيد التنظيم بعد هجوم شنه بعشرات الأفراد لا يتعدون الـ300 مائة ليأسروا الآلاف من الجيش العراقي عوضا عن هروب البقية.

 

إعلان الخلافة

 

كان 29 يونيو هو موعد الميلاد الرسمي لدولة "الخلافة الإسلامية" وبدء مبايعة أبو بكر البغدادي أمير التنظيم كخليفة للمسلمين.

 

مظاهر قوة وسيطرة تنظيم داعش على دولته ترجمها تنظيم أكبر عرض عسكري للتنظيم في الثاني من أبريل 2015، وفي الـ24 من يونيو سك داعش بالموصل عملات ذهبية تحمل اسم الدولة الإسلامية وتجنب التعامل بالدينار العراقي، والدولار الأمريكي.

 

انتكاسات

 

في المقابل لم يستطع التنظيم أن يحكم سيطرته  على مناطق سيطر عليها طويلا لتسقط محافظة ديالى من قبضته في بداية عام 2015 بعدما أطلق رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي حملة عسكرية لاستعادة مافقده الجيش العراقي من مناطق لصالح داعش والتي قدرت بثلث مساحة العراق.

 

واستقبل تنظيم داعش نهاية 2015 بداية خسائره المتتالية بخسارة مدينة سنجار وهي مدينة تقع غرب محافظة نينوى شمال العراق قرب الحدود السورية وهي كردية وخسرها أمام حملة شنتها قوات البشمركة وبإسناد القوات الأمريكية، وشارك في الهجوم قرابة 7500 من مقاتلي البيشمركة مدعومين بقوات ميلشيات من الإيزيديين كما شارك مقاتلو حزب العمال الكردستاني التركي (بي كي كي) في الهجوم

 

وخلال عام 2016  خسر التنظيم العديد من القرى الصغيرة منذ أن أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي حملة لتحرير المناطق المحتلة من داعش بمعاونة ميليشيا الحشد الشعبي وغطاء جوي من تحالف دولي تقوده أمريكا، ولكن كانت الخسارة الأبرز في يونيو الماضي.

 

وفي 26 يونيو 2016 أعلن الجيش العراقي تحرير مدينة الفلوجة بالكامل من قبضة داعش وهي كانت أحد أقوى الحصون للتنظيم ولكن الحملة الشرسة التي صاحبت القصف المستمر الذي حول الفلوجة لمدينة أشباح كان أكبر من طاقة التنظيم.

 

 

وظل داعش يتقهقر حتى بقي له معقله الرئيسي وحصنه الأخير مدينة "الموصل" التي أعلن انطلاق عمليات تحريرها 17 أكتوبر الماضي، بمشاركة الجيش العراقي والشرطة الاتحادية وقوات البشمركة الكردية وميليشيا الحشد الشعبي وغطاء جوي من عدة دول غربية ويقود العمليات الحرس الثوري الإيراني.

 

نهاية التنظيم

 

في يناير 2017 نجح الجيش العراقي وحلفاؤه في استعادة الجانب الشرقي من مدينة الموصل، ليبقى الجانب الغربي المعروف بالمدينة القديمة، وهو الأصعب حيث المباني القديمة الهشة التي لا تحتمل العمليات العسكرية وقرابة الـ750 ألف مدني عالق في المدينة، فلم يكن داعش يسمح لأحد بمغادرة مملكته.

 

وبالأمس الخميس 29 يونيو أعلنت وزارة الدفاع العراقية،  نهاية تنظيم داعش في مدينة الموصل، شمالي البلاد،  بعدما نجحت قواتها في الاستيلاء على مجمع مسجد النوري الذي خطب فيه البغدادي والمناطق المحيطة به، لتنتهي بذلك ثلاثة أعوام من سيطرة التنظيم  على المدينة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان