رئيس التحرير: عادل صبري 02:14 صباحاً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مقتل زعيم جيش «خالد بن الوليد» في غارة جوية بدرعا

مقتل زعيم جيش «خالد بن الوليد» في غارة جوية بدرعا

العرب والعالم

جيش خالد بن الوليد

الجيش السوري الحر يعلن

مقتل زعيم جيش «خالد بن الوليد» في غارة جوية بدرعا

وكالات 29 يونيو 2017 21:04

أكَّد القائد العسكري الميداني في الجيش السوري الحر محمد سيف مقتل القائد الجديد لجيش خالد بن الوليد أبو هاشم الرفاعي "محمد رفعات الرفاعي" بصاروخ أطلق من طائرة مجهولة استهدف اجتماع لقيادة الجيش في منطقة حوض اليرموك في درعا كان يترأسه "ابو هاشم".

وقال سيف، في تصريحاتٍ لـ"24"، اليوم الخميس، إنَّ مقتل "أبو هاشم" والذي لم يمضِ على تعيينه أكثر من 20 يومًا خلفًا للقائد السابق للجيش المبايع لتنظيم الدولة "داعش" أبو محمد المقدسي، الذي قتل إثر غارات جوية يرجّح أنَّها للتحالف الدولي استهدف اجتماعًا للتنظيم في بلدة الشجرة في ريف درعا، فتح ملف خطر هذا الجيش في هذه المنطقة الحساسة لأكثر من دولة من بينها المملكة.

وأضاف أنَّ المعلومات حول التفجير الذي استهدف قيادة جيش خالد في درعا تؤكِّد أنَّ طائرة مجهولة قصفت مكان الاجتماع لقادة الفصيل الذي كان يرأسه "أبو هاشم"، لافتًا إلى أنَّ المعلومات حول استهداف الاجتماع بصاروخ توماهوك أطلق من البحر الأبيض المتوسط ضعيفة.

وأشار إلى أنَّ الانفجار حدث خلال اجتماع لقادة الصف الأول في التنظيم، الأمر الذي أدَّى أيضًا إلى مقتل عددٍ من القادة العسكريين والأمنيين والشرعيين وعناصر آخرين.

يُشار أن محمد رفعات الرفاعي "أبو هاشم" ينحدر من بلدة تل شهاب في ريف درعا الغربي، وكان قياديًّا بكتيبة "أحمد الخطيب"، ليبايع لاحقًا "لواء شهداء اليرموك" أكبر الفصائل المنضوية في تشكيل "جيش خالد بن الوليد".

وكان "لواء شهداء اليرموك" وحركة "المثنى" الإسلامية، اندمجا العام الماضي تحت مسمى جيش "خالد بن الوليد"، وذلك في منطقة حوض اليرموك، حيث ذكر بيان مشترك - وقتها - أنَّ الاندماج يأتي بهدف التصدي لـ"محاولات الغدر والخيانة من أيادي المرتدين الغادرة وسيكون منطلق عمل الأمن الداخلي من المحكمة الإسلامية"، حسبما ورد في البيان.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان