رئيس التحرير: عادل صبري 01:27 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

تحذير من تخفي انتحاريي «داعش» في الموصل بزي الأمن

تحذير من تخفي انتحاريي «داعش» في الموصل بزي الأمن

وكالات 29 يونيو 2017 18:54

حذَّر ضابط في الجيش العراقي، اليوم الخميس، من لجوء انتحاريي تنظيم الدولة "داعش" إلى التخفي بأزياء الجيش والشرطة في الأحياء المحررة من مدينة الموصل شمالي البلاد.

وقال النقيب حيدر علي الوائلي، في تصريحاتٍ لـ"الأناضول"، إنَّ الأيام العشرة الماضية شهدت أكثر من واقعة على هذا النحو.

وحسب الوائلي، أقدم انتحاري "داعشي" على تفجير نفسه في منطقة المثنى شمالي الموصل، وعند مراجعة مقطع فيديو للواقعة تبيَّن أنَّه كان يرتدي زي قوات جهاز مكافحة الإرهاب.

وأضاف أنَّه في منطقة النبي يونس شرقي المدينة تمَّ إحباط عمليتي تفجير وقتل انتحاريين "داعشيين"، وتبيَّن أنَّهما كانا متخفيين بزي قوات الشرطة الاتحادية.

وحذَّر الوائلي من مخططات تنظيم "الدولة" لاختراق النقاط الأمنية بملابس للجيش والشرطة، وتسريحات شعر حديثة كي لا يلفتوا الأنظار إليهم.

وفي سياق آخر، أقدم مواطن عراقي على تسليم اثنين من ابنائه ينتميان للتنظيم إلى القوات الأمنية العراقية غربي الموصل.

وقال الرائد في الشرطة المحلية محمد حسين الحيالي إنَّ أعمار الشابين تتراوح بين 20 و24 سنة.

وأضاف أنَّ بعض أسر المنتمين لتنظيم "الدولة" يخشون مهاجمتهم من قبل أقرباء ضحايا التنظيم، فتبرأوا منهم للحفاظ على باقي أفراد الأسرة.

وترتفع وتيرة المطالبات الشعبية بطرد عائلات عناصر التنظيم في المناطق المحررة بمحافظة نينوى "مركزها الموصل"، مع تهديدات بمعاقبتهم من خلال نشر لافتات تحذيرية في المناطق السكنية.

فيما أقدم مجهولون خلال الأيام الماضية، على كتابة كلمة "دم" بأصباغ حمراء على جدران منازل يشتبه أن أبنائها سبق أن انضموا للتنظيم في تهديد جدّي لتلك العائلات.

وقال تلفزيون "العراقية" المملوك للحكومة، في وقت سابق، إنَّ "دولة الخرافة" (في إشارة إلى دولة الخلافة التي أعلنها زعيم تنظيم "الدولة" في صيف 2014) سقطت مع استعادة جامع النوري بالمدينة القديمة غربي الموصل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان