رئيس التحرير: عادل صبري 11:23 صباحاً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الموصل.. استعادة مستشفى من «داعش» وتحرير 20 طفلًا وإجلاء 50 عائلة

الموصل.. استعادة مستشفى من «داعش» وتحرير 20 طفلًا وإجلاء 50 عائلة

العرب والعالم

عملية الموصل

الموصل.. استعادة مستشفى من «داعش» وتحرير 20 طفلًا وإجلاء 50 عائلة

وكالات 29 يونيو 2017 16:44

استعادت القوات العراقية، اليوم الخميس، السيطرة على مستشفى البتول في حي الشفاء غربي مدينة الموصل "شمال"، وحرَّرت 20 طفلًا كانوا محتجزين في مبنى القاصرين بالحي، وساعدت في إجلاء 50 عائلة، بحسب الشرطة الاتحادية وضابط في الجيش.

وقال قائد الشرطة الاتحادية التابعة لوزارة الداخلية الفريق رائد جودت، في بيانٍ أوردته "الأناضول"، إنَّ قوات الشرطة الاتحادية حرَّرت مستشفى البتول ومبنى القاصرين "دار إيواء حكومية" فضلًا عن تحرير 20 طفلًا كانوا فيه.

وحسب الوكالة، فإنَّ مسلحين من تنظيم الدولة "داعش" كانوا يستخدمون مبنى القاصرين للقتال بينما الأطفال بداخله.

وأضاف الفريق جودت أنَّ قوات الرد السريع والشرطة الاتحادية "تابعتان لوزارة الداخلية" قتلت 45 عنصرًا من تنظيم "الدولة"، وعثرت على شبكة أنفاق داخل مستشفى البتول، ودمَّرت ست سيارات مفخخة في حي الشفاء.

وتابع: "وحدات الشرطة الاتحادية تقدَّمت 150 مترًا في باب جديد وباب لكش في منطقة المدينة القديمة غربي الموصل، وقتلت ثمانية من عناصر داعش، ودمرت ست دراجات نارية، وسبع مركبات، وحررت كنيسة الساعة وجامع عمر الأسود في منطقة باب جديد".

من جانبه، أوضح جبار حسن، وهو ضابط برتبة نقيب في الجيش العراقي، أنَّ قوات الشرطة الاتحادية والرد السريع شارفت على استعادة السيطرة على حي الشفاء بصورة كاملة، وتتعامل قوات الشرطة بدقة مع قناصين من تنظيم "الدولة" على أطراف الحي.

وأشار إلى أنَّ قوات الشرطة الاتحادية أجلت منذ صباح اليوم، أكثر من 50 عائلة، كانت محاصرة في منازلها بمحيط مستشفى البتول، حيث كان عناصر التنظيم يمنعون هذه العوائل من المغادرة طيلة الأيام الماضية.

على صعيد آخر، ذكر العقيد في الجيش العراقي أحمد الجبوري أنَّ القوات الأمنية أحبطت محاولة تسلل خمسة من عناصر تنظيم "الدولة" حاولوا العبور سباحة عبر نهر دجلة من الموصل القديمة باتجاه الجانب الشرقي للمدينة "حي دوميز وحي سومر" جنوب شرقي الموصل.

وأضاف الجبوري: "المسلحوزن كانوا يحملون معدات وأجهزة في حاوية مطاطية، وقد رصدتهم الاستخبارات العسكرية، وتمَّت مناداتهم عبر مكبرات الصوت لتسليم أنفسهم، إلا أنَّهم، عند وصولهم الضفة الأخرى، فتحوا النيران باتجاه قواتنا، فردت وقتلتهم جميعًا".

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت القوات العراقية سيطرتها على موقع جامع النوري التاريخي في المدينة القديمة بالموصل، والذي أعلن زعيم تنظيم "الدولة" أبو بكر البغدادي من على منبره، صيف 2014، قيام ما أسماها "دولة الخلافة" على أراض في الجارتين العراق وسوريا.

ويقول قادة الجيش العراقي إنَّهم أوشكوا على إكمال السيطرة على الموصل، ضمن حملة عسكرية متواصلة، منذ 17 أكتوبر الماضي، بدعم من التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "الدولة".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان