رئيس التحرير: عادل صبري 10:14 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

البعثة الأممية في ليبيا تؤكد الاعتداء على موكبها غربي طرابلس

البعثة الأممية في ليبيا تؤكد الاعتداء على موكبها غربي طرابلس

العرب والعالم

مسلحون في ليبيا

البعثة الأممية في ليبيا تؤكد الاعتداء على موكبها غربي طرابلس

وكالات 29 يونيو 2017 03:04

أكَّدت البعثة الأممية للدعم في ليبيا تعرُّض موكب تابع لها للاعتداء، الأربعاء، من دون إصابات.

وقالت البعثة، في بيانٍ نشر عبر موقعها الرسمي، حسب "الأناضول"، إنَّ الهجوم وقع بينما كان الموكب في طريقه من مدينة صرمان "60 كيلو مترًا غرب طرابلس" إلى العاصمة طرابلس.

وأضافت أنَّها قامت بالاتّصال بالموظّفين المعنيين، وأنَّه ولا إصابات بينهم.

وشدَّد البيان على أنَّ الأمم المتحدة ستظلّ ملتزمة إزاء ليبيا، وبدعم الليبيين في مسيرتهم نحو السلام والاستقرار.

وأعربت البعثة عن "شكرها" لحكومة الوفاق الوطني، وأعضاء مجلس النواب الممثّلين لمدينة الزاوية "نحو 50 كيلو مترًا غرب طرابلس" والسلطات المحلية، على المساعدة التي قدموها لضمان سلامة موظفي الأمم المتحدة.

وأشارت إلى أنَّها تتطلّع قدمًا إلى عودتهم "الموظّفون الأمميون" الآمنة إلى طرابلس، من دون حديث عن طبيعة الهجوم أو تحميل أي جهة مسؤوليته.

وفي وقت سابق من الأمس، جرى الإفراج عن الطاقم الأممي المذكور، والذي تمَّ احتجازه على يد مسلّحين في "الزاوية".

وأكَّد نبيل بوزواري مدير الأمن الوطني بالزاوية الإفراج عن الطّاقم، وسلامة كافة أعضائه، من دون تفاصيل.

يأتي ذلك في الوقت الذي قال فيه مصدر أمني في "الزاوية"، فضَّل عدم الكشف عن اسمه، إنَّ سيارةً مسلّحة هاجمت الموكب الأممي، المكوّن من ست سيارات، على متنها 19 شخصًا، 12 منهم من الأمن الدبلوماسي.

وأشار المصدر ذاته إلى أنَّ المهاجمين يتبعون لكتيبة بالمدينة موالية لخليفة حفتر قائد القوات المدعومة من مجلس النواب في طبرق "شرق".

ومنذ أبريل من العام الماضي، أعلن المبعوث الأممي السابق إلى ليبيا مارتن كوبلر عودة البعثة إلى طرابلس، إلا أنَّ الأوضاع الأمنية أجبرتها على مزاولة نشاطها من تونس.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان