رئيس التحرير: عادل صبري 01:21 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

السودان.. 10 قتلى في اشتباكات بين رعاة ولصوص بإقليم دارفور‎

السودان.. 10 قتلى في اشتباكات بين رعاة ولصوص بإقليم دارفور‎

العرب والعالم

اشتباكات في السودان

السودان.. 10 قتلى في اشتباكات بين رعاة ولصوص بإقليم دارفور‎

وكالات 27 يونيو 2017 01:16

قُتل عشرة أشخاص وأصيب خمسة آخرون، أمس الاثنين، إثر اندلاع اشتباكات بين رعاة ولصوص، في منطقة شارف بولاية "شرق دارفور" غربي السودان.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية "سونا" أنَّ لصوصًا متفلتين "لم تحدد هويتهم" سرقوا أغنامًا، اشتبكوا مع أصحابها عند أطراف منطقة شارف، ما أدَّى إلى مقتل عشرة أشخاص بينهم امرأة.

وأضافت: "أفراح العيد السعيد تحوَّلت إلى حالة من الخوف والذعر وسط الأطفال والنساء بالمنطقة".

من جانبه، قال عضو المجلس التشريعي "محلي" عن دائرة شارف العمدة أحمد علي عجب إنَّ الأوضاع عادت إلى طبيعتها نتيجة للجهود الكبيرة للقوات الأمنية، التى وقفت ميدانًا على مسرح الحدث وأسعفت الجرحى"، حسب الوكالة.

وأشار إلى أنَّه تمَّ نشر القوات الأمنية في المنطقة، التي بدورها قامت بمطاردة اللصوص والبحث عن الأغنام المسروقة"، دون الخوض في تفاصيل إضافية بشأن القبض على اللصوص من عدمه.

ولفت عجب إلى أنَّ ولاية غرب دارفور "غرب" أرسلت تعزيزات عسكرية إلى المناطق الحدودية مع ولايته لحسم التفلتات.

ولم يتسنَ الحصول على تعقيب فوري بشأن ما ذكرته المصادر حول الاشتباكات وتحديد هوية الجناة.

ومنذ عام 2003، تقاتل ثلاث حركات مسلحة رئيسية في دارفور ضد الحكومة السودانية، هي "العدل والمساواة" بزعامة جبريل إبراهيم، وجيش "تحرير السودان" بزعامة منى مناوي -أعلنتا في وقت سابق من مايو الجاري وقف العدائيات لمدة ستة أشهر-، و"تحرير السودان" التي يقودها عبد الواحد نور.

وخلفت حرب دارفور 300 ألف قتيل، وشرَّدت نحو مليونين و500 ألف شخص، وفقًا لإحصائيات الأمم المتحدة، لكنَّ الحكومة ترفض هذه الأرقام، وتقول إنَّ عدد القتلى لا يتجاوز عشرة آلاف في الإقليم، الذي يقطنه نحو سبعة ملايين نسمة.

وأدَّى اضطراب الأوضاع الأمنية إلى انتشار السلاح، وتفاقم الأعمال الإجرامية والنزاعات القبلية، التي عادةً ما تكون بسبب التنافس على الموارد الشحيحة من مراعي وغيرها.

وفي الأعوام القليلة الماضية، أفادت نشرات بعثة حفظ السلام الدولية في الإقليم "يوناميد" بأنَّ النزاع القبلي بات "مصدر العنف الأساسي".
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان