رئيس التحرير: عادل صبري 10:24 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

انتقادات لنتنياهو بسبب الصلاة المختلطة عند حائط البراق

انتقادات لنتنياهو بسبب الصلاة المختلطة عند حائط البراق

العرب والعالم

حائط البراق

انتقادات لنتنياهو بسبب الصلاة المختلطة عند حائط البراق

وكالات 26 يونيو 2017 21:48

أثار تخلي حكومة الاحتلال الإسرائيلي عن خطة تسمح للنساء والرجال بالصلاة معًا أمام حائط المبكى في القدس، ردود فعل وصلت إلى اتهام لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بالتراجع عن مساعيه للإصلاح.

وأيَّدت حكومة نتنياهو أمس الأحد التخلي عن الخطة، مما أثار سيلًا من الانتقادات والتحذيرات، حيث أنَّ ذلك قد يلحق ضررًا بعلاقة إسرائيل بالجالية اليهودية، التي تحظى بنفوذ واسع في الولايات المتحدة.

ووحسب "رويترز"، اليوم الاثنين، يأتي قرار الحكومة في أعقاب ضغوط مارستها أحزاب دينية متطرفة في ائتلاف نتنياهو، تطبق التقاليد الدينية بشكل صارم.

وتفرض المؤسسة الدينية المتشددة في إسرائيل وجهات نظرها في مجموعة من القضايا في البلاد، وكثيرًا ما تضطلع بدور صانع الملوك في الشؤون السياسية.

وبموجب تطبيق صارم للشريعة اليهودية، يؤدي النساء والرجال حاليًّا الصلاة بشكل منفصل أمام حائط المبكى، الذي يطلق عليه المسلمون تسمية "حائط البراق".

وكان من شأن اتفاق، توصَّل إليه قبل أكثر من عام، أن يسمح بإقامة قسم ثالث أمام الحائط يسمح للنساء والرجال بالصلاة معًا.

وصوَّتت الحكومة أمس على "تجميد" الاتفاق، ما يعني إلغاؤه فعليًّا، رغم تبنيه في وقت سابق.

وفي مؤشر على التوتر الذي أثاره القرار، انتقدت الوكالة اليهودية، وهي منظمة شبه حكومية ساعدت في التوصُّل إلى الاتفاق، القرار بشدة، وألغت فعالية مع نتنياهو كانت مقررة مساء الاثنين ردًا على ذلك.

ويعتبر اليهود "حائط المبكى"، من أقدس المواقع لديهم، زاعمين أنَّه من بقايا الهيكل الثاني الذي دمره الرومان العام 70 ميلادية.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان