رئيس التحرير: عادل صبري 02:30 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

ولد الشيخ يأمل أن يلهم العيد السياسيين على "تقديم التنازلات" لخير اليمن

ولد الشيخ يأمل أن يلهم العيد السياسيين على تقديم التنازلات لخير اليمن

العرب والعالم

المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد

ولد الشيخ يأمل أن يلهم العيد السياسيين على "تقديم التنازلات" لخير اليمن

وكالات ـ الأناضول 25 يونيو 2017 23:35

أعرب المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، اليوم الأحد، عن أمله في أن يلهم عيد الفطر السياسيين في اليمن على "تقديم التنازلات واتخاذ القرارات التي تحمل الخير للوطن"، فيما خيّم العنف على أول أيام العيد مع تصاعد القتال بجبهات مختلفة.

وفي تهنئة مقتضبة عبر حسابه على موقع "فيسبوك"، قال ولد الشيخ: "أحر وأصدق التمنيات لليمنيين واليمنيات، وكلنا أمل أن يلهم هذا العيد المسؤولين السياسيين على اتخاذ القرارات وتقديم التنازلات التي تحمل الخير والسلام للوطن والمواطن".

وتزامن تصريح ولد الشيخ، مع تصعيد عسكري كبير بين القوات الحكومية مسنودة بالتحالف العربي وجماعة "أنصار الله" (الحوثيين) وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح، في أول أيام العيد.

ففي محافظة مأرب، شرقي البلاد، واصلت القوات الحكومية مسنودة بغطاء جوي من التحالف العربي، تقدمها في مديرية صرواح آخر معاقل "الحوثيين" بالمحافظة.

وتمكّنت القوات، من تأمين أجزاء واسعة من منطقة المخدرة، وعدد من السلاسل الجبلية، وفقاً لمصادر إعلامية رسمية.

وفي حين تحدثت مصادر حكومية، للأناضول، عن استهداف مقر لقيادات "حوثية"، ما أسفر عن مقتل قياديين منهم، في حين تحدث "الحوثيون" عن مقتل مدنيين في غارة استهدفت منزل مواطن في مديرية آل مسعد بصرواح.

وأعلن "الحوثيون"، مقتل القائد العسكري الرفيع، العميد حسين قاسم السقاف، في معارك صرواح، وقالوا إنه كان قائد اللواء 312 مدرع، وفقا لبرقية عزاء بعثها رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى للحوثيين، صالح الصماد، إلى أهالي القائد.

من جانبه، قال مصدر في "المقاومة الشعبية"، إن "6 من قيادات الحوثيين قتلوا اليوم، في غارة للتحالف".

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، إن "غارة للتحالف استهدفت تجمعاً لقيادات الحوثيين، في صرواح".

كما شنّ التحالف 5 غارات على مديرية نهم التابعة إدارياً للعاصمة صنعاء، و4 غارات مكثفة على مواقع "الحوثيين"، في مديرية باقم، على الشريط الحدودي لليمن مع السعودية.

وفي مديرية المخا، التابعة لمحافظة تعز (جنوب غرب)، شهدت منطقة "يختل"، معارك عنيفة عقب هجوم لـ"الحوثيين"، من أجل استعادة بعض المواقع، ووفقا لمصادر عسكرية.

كما شهدت مديرية الكدحة، غربي تعز، معارك عنيفة، مع مواصلة القوات الحكومية تقدمها باتجاه الساحل وصولا إلى مديرية موزع.

وفي محافظة البيضاء (وسط)، شهدت مديرية ذي ناعم، معارك عنيفة عقب اغتيال الحوثيين للزعيم القبلي "عبدالرب الجرهومي"، في منطقة يفعان.

وذكرت وكالة "سبأ" الرسمية، أن مواجهات عنيفة اندلعت المقاومة و"الحوثيين"، في مواقع اشعاب ناصر، وكتف البعير، في مديرية ذي ناعم، أسفرت عن مقتل ثلاثة من "الحوثيين"، حسب إحصائية أولية.

كما شهدت مديرية "ميدي" التابعة لمحافظة حجة، (شمال غرب)، معارك بين القوات الحكومية مسنودة بقوات سودانية من التحالف العربي من جهة، و"الحوثيين" وقوات صالح من جهة أخرى في ساحل ميدي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان