رئيس التحرير: عادل صبري 10:26 مساءً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

مقتل 14 عنصرا من داعش في قصف للتحالف الدولي غرب العراق

مقتل 14 عنصرا من داعش في قصف للتحالف الدولي غرب العراق

العرب والعالم

مقاتلات التحالف الدولي

مقتل 14 عنصرا من داعش في قصف للتحالف الدولي غرب العراق

وكالات ـ الأناضول 25 يونيو 2017 22:45

قُتل 14 عنصرا من تنظيم "داعش" الإرهابي، اليوم الأحد، في قصف جوي شنته طائرات "التحالف الدولي"، على مواقع للتنظيم، في محافظة الأنبار، غربي البلاد.

وقال قائد "عمليات الجزيرة" بالجيش العراقي في محافظة الأنبار اللواء الركن قاسم المحمدي، للأناضول، إن طائرات التحالف الدولي قصفت اليوم، مضافتين (موقعي تجمع) وسيارتين مفخختين لداعش، في مدينة رواه، غربي الأنبار".

وأشار القائد العسكري العراقي إلى أن 12 عنصرا من التنظيم قتلوا في استهداف "المضافتين"، وعنصرين آخرين لقيا مصرعهما إثر قصف السيارتين المفخختين.

وبين الحين والآخر، يشن طيران "التحالف"، بقيادة الولايات المتحدة، وسلاح الجو العراقي غارات على أهداف لـ"داعش" في أقضية عنه، وراوه، والقائم غربي الأنبار، قرب الحدود السورية تمهيدا لتحريرها من سيطرة التنظيم.

وفي شأن متصل، هاجم مسلحو "داعش"، مساء الأحد، ثلاثة أحياء محررة في الجانب الغربي لمدينة الموصل (شمالي) قبل أن تنجح القوات العراقية باستعادة السيطرة على الأوضاع الأمنية بالمناطق المستهدفة.

وقال النقيب عدي محمد، في الجيش، إن "20 مسلحا من داعش، شنوا هجمات متزامنة على أحياء: التنك، واليرموك، ورجم الحديد، المحررة غربي الموصل".

وأضاف النقيب محمد، أن "مسلحي التنظيم توغلوا داخل تلك الأحياء وسط إطلاق نار كثيف، وأشعلوا النيران في عدد من المنازل والسيارات المدنية، ما دفع مئات المدنيين إلى الفرار".

وأشار إلى أن قوات جهاز مكافحة الإرهاب (قوات نخبة في الجيش) طوقت المسلحين وقتلت عددا منهم قبل أن يفر البقية، وتمكنت من السيطرة بشكل كامل على الأوضاع في الأحياء التي تعرضت للهجوم.

ولم يتسن للضابط العراقي التأكد من حجم الخسائر البشرية جراء الهجمات على الفور.

وفي السياق ذاته، كشف مصدر عسكري، مفضلا عدم ذكر اسمه لأنه غير مخول بالتصريح للإعلام، أن "القيادات العراقية فتحت تحقيقا بالخرق الأمني الذي أتاح لمسلحي داعش، التسلل من المنطقة القديمة في الموصل وشن هجمات على أحياء التنك، واليرموك، ورجم الحديد في أقصى غربي المدينة".

وأشار إلى أن قوات الجيش المتمركزة في تلك الأحياء انسحبت عندما بدأ مسلحو "داعش" بالهجوم.

على صعيد ثان، قال الجيش العراقي، الأحد، إنه عرض على عناصر تنظيم "داعش" بالمدينة القديمة غربي الموصل، "تسليم أنفسهم أو مواجهة الموت".

وأوضحت خلية الإعلام الحربي التابعة للجيش، في بيان بثه التلفزيون الرسمي، أن قوات الجيش وجهت نداءات لعناصر "داعش" عبر مكبرات الصوت في مناطق المدينة القديمة بالموصل وعرضت عليهم "الاستسلام أو مواجهة الموت".

واقتربت القوات العراقية من استعادة كامل مدينة الموصل من قبضة تنظيم "داعش" الذي يقاتل للدفاع عن آخر معقلين له في المدينة وهما جزء من المدينة القديمة ومجمع طبي في حي "الشفاء" .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان