رئيس التحرير: عادل صبري 12:21 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

نزوح أكثر من 400 مدني من الموصل القديمة خلال 24 ساعة

نزوح أكثر من 400 مدني من الموصل القديمة خلال 24 ساعة

العرب والعالم

موجة النزوح من الموصل

نزوح أكثر من 400 مدني من الموصل القديمة خلال 24 ساعة

وكالات ـ الأناضول 25 يونيو 2017 18:38

نزح أكثر من 400 مدني، خلال الأربع والعشرين ساعة الماضي، هربًا من القتال بين القوات العراقية وتنظيم "داعش" في أحياء منطقة المدينة القديمة غربي مدينة الموصل (شمال)، بحسب ضابط في الجيش، اليوم الأحد.

وقال جبار حسن، وهو ضابط برتبة نقيب في الجيش العراقي، إن "قوات الشرطة الاتحادية (التابعة للداخلية) و(جهاز) مكافحة الإرهاب (التابعة للجيش) أجلت خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية أكثر من 400 مدني من أحياء المدينة القديمة في الجانب الغربي للموصل".

وأوضح حسن أن "النازحين فروا عبر الأفرع الضيقة للأحياء، خوفًا من استهدافهم من قبل قناصي تنظيم داعش الإرهابي".

وشدد على أنه "يستحيل نقل النازحين بالسيارات، بسبب صعوبة الحركة في الأفرع الضيقة من الأحياء، حيث تنتشر سيارات مدمرة وحواجز ترابية أقامها عناصر داعش في وقت سابق".

وأوضح أن "أحياء المدينة القديمة شهدت دمارًا كبيرًا بسبب المعارك.. الكثير من المنازل مدمرة بفعل السيارات المفخخة التي تم تفجيرها من قبل القوات الأمنية".

وفي سياق آخر، أعلن قائد قوات الشرطة الاتحادية، اليوم، أن "وحدات خاصة من الشرطة الاتحادية دخلت شارع الفاروق وسط المدينة القديمة، ونشرت قناصيها على حافتي الشارع الحيوي، و800 متر فقط تفصل قواتنا عن تحرير كامل مساحة محور الشرطة الاتحادية".

وأضاف جودت، في بيان، أن "حصيلة ثمانية أشهر من القتال الشرس في الموصل أسفرت عن تدمير 1139 عجلة (عربة) مفخخة، و601 دراجة نارية، و22 زورقًا نهريًا، و49 طائرة مسيرة، و26 نفقًا، و12 معملًا لصنع الصواريخ، إضافة إلى السيطرة على 361 حزامًا ناسفًا، و2111 لغمًا أرضيًا".

ومنذ 19 فبراير الماضي تقاتل القوات العراقية، بإسناد من التحالف الدولي، من أجل استعادة الجانب الغربي من الموصل، بعد أن أكملت استعادة جانبها الشرقي، يوم 24 يناير الماضي، ضمن حملة عسكرية بدأت في 17 أكتوبر الماضي، لاسترداد المدينة التي سيطر عليها "داعش"، في يونيو 2014.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان