رئيس التحرير: عادل صبري 12:58 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

السودان: استراتجيتنا "تصفير" الصراع مع مصر

السودان: استراتجيتنا تصفير الصراع مع مصر

العرب والعالم

إبراهيم محمود نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان

السودان: استراتجيتنا "تصفير" الصراع مع مصر

وكالات 26 أبريل 2017 15:23

قال مساعد رئيس الجمهورية، ونائب رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، إبراهيم محمود، إن "استراتيجية الدولة تتمثل في "تصفير" الصراع مع مصر وكل دول القارة الإفريقية".

 

وقال محمود في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء، إن "العلاقات مع مصر تحتاج إلى نظرة ثاقبة ومتأنية بعيداً عن المجاملات والعواطف".

 

وأضاف، "حريصون على علاقات جيدة مع كل دول الجوار وهذا يحتاج إلى جهود".

 

وكانت السلطات المصرية احتجزت وأبعدت إيمان كمال الدين، الصحفية بصحيفة (السوداني)، بمطار القاهرة أول أمس الاثنين، بعد 24 ساعة من إبعاد زميلها الصحفي الطاهر ساتي، الكاتب بصحيفة (الانتباهة).

 

يذكر أن الطاهر ساتي، سطر مؤخراً مقالاً ناقداً للسلطات المصرية بسبب إصرارها على تبعية مثلث حلايب، حيث تتمسك الحكومة السودانية بأحقية البلدة الواقعة في أقصى الشمال الشرقي لحدود البلدين، فضلاً عن انتقاده لما اعتبره "إساءات" من الإعلام المصري لبلاده.

 

وكانت صحيفة "الانتباهة" التي يعمل بها ساتي ذكرت قبل أيام أن السفارة المصرية بالخرطوم رفضت منح هيثم عثمان وهو أحد صحافييها تأشيرة دخول.

 

وتأتي الخطوة بعد أيام من استضافة الخرطوم لاجتماعات لجنة التشاور السياسي برئاسة وزيري الخارجية والتي اتفقا خلالها على إبرام مجلسي الصحافة في البلدين لميثاق شرف إعلامي يجنب "الإساءة" من أي طرف للآخر.

 

وبالأمس اعتبر الاتحاد العام للصحفيين السودانيين، احتجاز وطرد اثنين من الصحفيين السودانيين استهدافاً واضحاً للصحفيين السودانيين بلا استثناء.

 

وأكد الاتحاد، "تبرؤه من تبني أو التوقيع على أي ميثاق شرف مشترك مع الإعلام المصري قبل أن يستعيد الأخير رُشد التعامل مع الصحفيين السودانيين الذين لا يرضون الضيم والتقليل من قدراتهم في قيادة التنوير في دولة مستقلة وسيدة قرارها، وساعية بقوة لتحقيق مصلحة شعبها بعيداً عن التبعية العمياء".

 

وفي سياق آخر، قال محمود إن "المشاورات انتهت لتشكيل الحكومة الجديدة الأسبوع المقبل بذات حجمها السابق البالغ 31 وزارة".

 

وأوضح أن "حزبه سيتنازل عن جزء كبير من حصته لاستعياب الآخرين".

 

في الأثناء قال محمود إن "المؤتمر العام التنشيطي الرابع لحزبه سينعقد بعد غدٍ الجمعة بمشاركة 20 حزباً من الخارج على رأسهم حزب العدالة والتنمية في تركيا، يمثله نائب الرئيس وعضو اللجنة التنفيذية المركزية، نعمان قورتولموش، وحركة النهضة التونسية ويمثلها رئيسها، راشد الغنوشي".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان