رئيس التحرير: عادل صبري 11:02 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الشرطة السودانية تحرر 9 رهائن بينهم طفلتان من تجار بشر أجانب

الشرطة السودانية تحرر 9 رهائن بينهم طفلتان من تجار بشر أجانب

العرب والعالم

الشرطة السودانية

الشرطة السودانية تحرر 9 رهائن بينهم طفلتان من تجار بشر أجانب

وكالات ـ الأناضول 24 أبريل 2017 23:55

أعلن مسؤول سوداني، مساء اليوم الإثنين، أن "الشرطة السودانية، تمكنت من تحرير 9 رهائن بينهم طفلتان، كانوا في قبضة تجار بشر من جنسيات أجنبية".

 

وقال والي كسلا بالإنابة مجذوب أبو موسى مجذوب، إن "عملية تحرير الرهائن تمثل رداً بليغاً للمنظمات كافة التي تدعي عدم مكافحة السودان لعمليات تهريب البشر"، حسب ما نقلته قناة "الشروق" (مقربة من الحكومة).

 

وأوقفت شرطة ولاية كسلا (شرق)، الجناة وبحوزتهم 25 ألف دولار، وجنيهات سودانية تعادل حوالي 61.800 ألف دولار.

 

وأوضح مجذوب أن "الجناة، الذين تم القبض عليهم من جنسيات أجنبية"، دون تحديد جنسياتهم.

 

وأحيانًا يحتفظ مهربو البشر بالمهاجرين غير الشرعيين لديهم، طلبًا لفدية مالية، فتتحول الجريمة من تهريب بشر إلى إتجار بالبشر.

 

ويعتبر السودان مصدرًا، ومعبرًا للمهاجرين غير الشرعيين، وأغلبهم من دول القرن الأفريقي، ويتم نقلهم إلى دول أخرى، إلى السواحل الأوروبية، بعد تهريبهم إلى ليبيا.

 

وفي أكتوبر الماضي، استضافت الخرطوم مؤتمرًا يهدف إلى الحد من ظاهرة الإتجار بالبشر في منطقة القرن الأفريقي، بمشاركة دول غربية.

 

ولا توجد إحصائيات رسمية بأعداد المهاجرين غير الشرعيين، ولا العصابات التي تنشط في تهريبهم، وتبرر الحكومة ذلك بضعف إمكانيتها مقارنة بالتكلفة الكبيرة لملاحقة العصابات عبر حدودها الواسعة.

 

وللحد من هذه الظاهرة، صادق البرلمان السوداني، مطلع العام الماضي، على قانون لمكافحة الإتجار بالبشر، تتراوح عقوباته بين الإعدام، والسجن من 5 أعوام إلى 20 عامًا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان