رئيس التحرير: عادل صبري 03:33 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بن دغر يبحث مع البعثة الخليجية في جنيف التحضيرات لمؤتمر إغاثة اليمن

بن دغر يبحث مع البعثة الخليجية في جنيف التحضيرات لمؤتمر إغاثة اليمن

العرب والعالم

رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر

بن دغر يبحث مع البعثة الخليجية في جنيف التحضيرات لمؤتمر إغاثة اليمن

وكالات ـ الأناضول 24 أبريل 2017 17:54

بحث رئيس الوزراء اليمني، أحمد عبيد بن دغر، اليوم الإثنين، مع سفراء بعثة دول مجلس التعاون الخليجي العربي في سويسرا تحضيرات الجانبين لمؤتمر "تمويل خطة الاستجابة الإنسانية لليمن"، المقرر في مدينة جنيف غدا.

 

وخلال اللقاء، قال بن دغر: "نحن ودول مجلس التعاون شركاء في مرحلة حساسة من تاريخنا المعاصر، وما حصل في اليمن هو حالة من حالات التدخل المطلق في شؤوننا الداخلية عبر انقلاب ممنهج على الشرعية الدستورية من إيران وأذرعها في اليمن، مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية"، بحسب الوكالة اليمنية الرسمية للأنباء.

 

ويقصد بن دغر بالانقلاب سيطرة مسلحي جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) والرئيس السابق، علي عبد الله صالح، المتهمين بتلقي دعم إيراني، على محافظات يمنية، بينها صنعاء في 21 سبتمبر 2014.

 

وأشاد رئيس الوزراء اليمني بالدعم الخليجي لليمن بقوله: "لقد كانت معظم المساعدات الإنسانية التي تصل اليمن مصدرها الأشقاء، وفي مقدمتهم السعودية".

 

من جهته، أعرب الرئيس الدوري لبعثة دول الخليج، سفير البحرين في سويسرا، يوسف بوخيري، عن "استعداد سفراء مجلس التعاون لخدمة الملف اليمني في هذه الأزمة الصعبة التي فرضتها مليشيات الانقلاب".

 

وشدد بوخيري على مساندة دول الخليج لـ"السلطة الشرعية ممثلة بالرئيس (عبد ربه منصور) هادي، وتأكيدها على (ضرورة تحقيق) السلام بموجب المرجعيات الأساسية (...) المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني، وقرار مجلس الأمن الدولي 2216".

 

ويرأس بن دغر وفد اليمن في مؤتمر تمويل خطة الاستجابة الإنسانية، الذي تنظمه الأمم المتحدة، ممثلة بمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، غدا، برعاية سويسرا والسويد، وبحضور ورئاسة الأمين العام للمنظمة الدولية، أنطونيو جوتيريس، ووكيله للشؤون الإنسانية، منسق الإغاثة في حالات الطوارئ، ستيفن أوبراين.

 

ويشهد اليمن منذ أكثر من عامين حربا بين القوات الحكومية والمقاومة الشعبية الموالية لها، مدعومة بتحالف عربي تقوده الجارة السعودية، من جهة، ومسلحي الحوثي وصالح، المتهمين بتلقي دعم إيراني، من جهة أخرى.

 

وتسببت هذه الحرب حتى الآن في مقتل أكثر من عشرة آلاف شخص، وجرح قرابة أربعين ألفا آخرين، ونزوح نحو ثلاثة ملايين من أصل 27.4 مليون نسمة، بحسب الأمم المتحدة، التي حذرت، الشهر الماضي، من أن ثلث محافظات اليمن الـ22 باتت على شفا المجاعة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان