رئيس التحرير: عادل صبري 03:17 مساءً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

سمير فرنجية.. رحيل أحد قادة استقلال لبنان

سمير فرنجية.. رحيل أحد قادة استقلال لبنان

وكالات 11 أبريل 2017 23:12

غيب الموت النائب اللبناني السابق، سمير فرنجية، عن 71 عاماً، وذلك بعد معاناته مع مرض عضال. وكان يعالج فرنجيه في مستشفى “أوتيل ديو”، وفقاً لما ذكرته “الوكالة اللبنانية الوطنية للإعلام”، اليوم الثلاثاء.

 

والده الزعيم السياسي الراحل حميد فرنجية، أحد قادة الاستقلال، وعمه الرئيس الراحل سليمان فرنجية.

 

عرف فرنجية بنضاله السلمي، حيث شكل في 2001، مع عدد من السياسيين اللبنانيين تجمع “قرنة شهوان”، وسمي على اسم قرية قرنة شهوان التي انعقد فيها أول اجتماع للمجموعة المعارضة يومها التمديد للرئيس إميل لحود.

 

كان فرنجية من أوائل المُبادرين لإطلاق التجمعات السياسية المناهضة للوجود السوري في لبنان، وكان من أوائل المُبادرين لإطلاق التجمعات السياسية المناهضة للوجود السوري في لبنان، الذي امتد منذ مرحلة الحرب الأهلية بين عام 1975 و1990 حتى عام 2005، وهو العام الذي شهد اغتيال رئيس الوزراء الأسبق، رفيق الحريري، وانسحاب الجيش السوري من لبنان

 

وتعود معاداة فرنجية للنظام السوري إلى واقعة اغتيال صديقه، مؤسس "الحزب التقدمي الاشتراكي"، كمال جنبلاط، التي يُتهم النظام السوري بتنفيذها. جمعت التوجهات اليسارية الرجلين، وذلك في امتداد لصداقة والد سمير، حميد فرنجية، بكمال جنبلاط.

 

شكّل "الحزب الشيوعي اللبناني" و"منظمة العمل الشيوعي"، مدخلاً لعلاقة فرنجية باليسار، بعد أن قرأ عنه كثيراً في باريس، التي سافر إليها لاستكمال تعليمه بعد

 

أكمل "فرنجية" تعليمه في باريس بعد طرده من "المدرسة اليسوعية" بسبب الشغب، وقرأ كثيرًا هناك عن التوجهات اليسارية، وعاد إلى لبنان ليتقرب جداً من الحزب الشيوعي ومنظمة العمل، من دون أن ينتسب إلى صفوف الحزب على اعتبار أن بقاؤه خارج التنظيم الحزبي، أكثر فائدة لقضية اليسار.

 

ترشح فرنجية للانتخابات النيابية 3 مرات، أعوام 1996 و2000 و2005، وفاز في الانتخابات الأخيرة بمقعد نيابي بعد خسارتين.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان