رئيس التحرير: عادل صبري 11:43 صباحاً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

يمنيون عن فرض الطوارئ: الحوثي يحاربنا في أرزاقنا

يمنيون عن فرض الطوارئ: الحوثي يحاربنا في أرزاقنا

العرب والعالم

جماعة الحوثي

يمنيون عن فرض الطوارئ: الحوثي يحاربنا في أرزاقنا

 

بدأت جماعة الحوثي المسلحة بتنفيذ حالة الطوارئ تدريجيًا في العاصمة صنعاء، وأغلب المدن الخاضعة لسيطرتها، تنفيذًا لتوجيهات زعيم الجماعة " عبد الملك الحوثي " ودعوة النائب العام المعين من قبلهم عبدالعزيز البغدادي.


ونشرت جماعة الحوثي مسلحيها بشكل كثيف في شوارع العاصمة صنعاء، واستحدثت نقاط أمنية جديدة في كثير من اﻷحياء والشوارع الرئيسة والفرعية، فيما فرضت إغلاق المحلات التجارية ومقاهي الإنترنت في ساعات مبكرة من الليل.

 

انتشار مسلح 

 

ويقول عدنان مجلي، أحد سكان شارع تعز في العاصمة صنعاء إنَّ الحوثيين قاموا منذُ مساء أمس السبت، بإغلاق كافة المحلات التجارية ومنع مزاولة أي نشاط من بعد الساعة 12 ليلاً.

 

وأضاف "في تصريح لـ " مصر العربية " أنَّ هناك انتشار غير مسبوق للمسحلين الحوثيين في أغلب شوارع صنعاء ويقومون بتفتيش الماره والمركبات بشكل دقيق مع طلب أوراق ثبوتية أو اعتقال الأشخاص الذين لايحملون البطاقة الشخصية.


إغلاق المحلات


ومع سريان حالة الطوارئ في اليمن ، الذي أعلنت عنه جماعة الحوثيين، قال "سعيد الطيري" أحد مالكي مقاهي الإنترنت في صنعاء، إن الحوثيين اغلقوا المقهى بقوة السلاح ومنعوه من إعادة فتحه من بعد الساعة 12 ليلاً. 

 

وأضاف في حديث لـ " مصر العربية " أنَّ أطقم مسلحة داهمت مقهى الإنترنت في صنعاء، وحذرت كل المترددين بعدم خروجهم في أوقات متأخرة من الليل، إلا سيتم اعتقالهم.


وتابع "علي الضبياني، مالك محل تجاري أنَّه لم يعد بإمكانه فتح محله التجاري بعد الساعة "12" ليلا بسبب تهديدات الحوثيين حيث تم تحذيره مسبقا منذُ الجمعة الماضية بسبب حالة الطوارئ الذي لا يرىها إلا مزيدا من قمع المواطن ومصادرة حريته وإغلاق المحلات التجارية آخر مايملكه المواطن.

 

وينفذ الحوثيين توجيهات زعيمهم الذي وجه بفرض حالة الطوارئ خارج إطار القانون، حيث إن دستور جمهورية اليمن لا يوجد به "قانون طوارئ " ولم يوافق البرلمان بالإجماع على قرار زعيم الحوثيين ولم يصدر تلك التوجيهات من جهات حكومية رسمية.

 

فرض الطوارئ

 

ويعد إعلان زعيم الحوثيين لقانون الطوارئ في اليمن ثالث إعلان منذُ إعلان الوحدة اليمنية حيث أعلن الرئيس السابق  على عبد الله صالح حالة الطورائ في اليمن يوم الجمعة بتاريخ 18 مارس2011 للمرة الثانية حيث كانت المرة الأولى في منتصف مايو / من العام 1994 عندما اندلعت حرب 1994 الأهلية في اليمن بين الشمال والجنوب.

 

وقد أعلنت حالة الطوارئ في العاصمة صنعاء وعواصم المحافظات وحظر التجوال بالأسلحة بعد أحداث جمعة الكرامة التي قتل فيها أكثر من 52 شخصا.

 

وأقر مجلس النواب اليمني باجماع الحاضرين فرض حالة الطوارئ في تاريخ 23 مارس 2011، ولكن المعارضة اليمنية والنواب المستقلين والمستقيلين من الحزب الحاكم طعنوا في شرعية حالة الطوارئ بسبب عدم وجود قانون طوارئ في دستور اليمن وبسبب عدم اكتمال النصاب في أعداد النواب.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان