رئيس التحرير: عادل صبري 02:03 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

نبيل شعث يتحدث عن الاستيطان والمصالحة وزيارة أبو مازن لأمريكا

لـ"مصر العربية"..

نبيل شعث يتحدث عن الاستيطان والمصالحة وزيارة أبو مازن لأمريكا

فلسطين – مها عواودة 09 أبريل 2017 11:59

 

"لا عودة  للمفاوضات في ظل حرب الاستيطان الإسرائيلية، ونتنياهو استفز قمة البحر الميت والعالم بإعلانه عن بناء مستوطنة جديدة في الضفة الغربية"، ومجابهة إسرائيل لن تنجح بدون تحقيق الوحدة الفلسطينية.. 

هذا ما أكده الدكتور نبيل شعث مستشار الرئيس الفلسطيني في تصريحاته لـ "مصر العربية" 

 

وقال شعث: "إن السلطة الفلسطينية تحركت في كل المحاور، وأطلعت الأشقاء العرب الذين لم يمر على قمتهم أيام عما تفعله إسرائيل، خاصة وأنهم اتخذوا  في القمة العربية، قراراً بالإجماع على إدانة الاستيطان، وطالبوا بوقفه فورا".

 

وعن رسالة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من قراره ببناء مستوطنة جديدة أكد شعث أن هذه المصادقة، هي تحدياً واستفزازاً للعرب والأسرة الدولية"، مؤكداً  في الوقت ذاته أن إسرائيل لن تتوقف عن الاستيطان في الضفة الغربية والقدس المحتلة لو لحظة واحدة".

وأشار إلى أن حكومة الاحتلال تهدم وتشرد الفلسطينيين، وأن حجتها في ذلك للمجتمع الدولي أنها كانت تبني داخل التكتلات الاستيطانية، وبناء المستوطنة الجديدة مؤشر خطير للغاية، كما أنه رسالة تحدي للعالم وهذا يطلب تصعيد، وتحرك فلسطيني وعربي في كل المحافل الدولية".

 

وشدد شعث على أن من ضرورات مجابهة نتنياهو في هذه المرحلة الحرجة هو تحقيق الوحدة الفلسطينية، وإنهاء الانقسام، حتى نتمكن من استثمار كل الطاقات، من أجل حماية الأرض والقضية الفلسطينية.

 

وعن الزيارة المرتقبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس لواشنطن، أكد شعث أن الرئيس الأمريكي ترامب أمام اختبار، إما بمواصلة إعطاء الضوء الأخضر لنتنياهو بمواصلة الاستيطان، وهذا معناه لا مفاوضات، أو تجميد الاستيطان وإتاحة بريق الأمل باستئناف المفاوضات".

وحول ما يتعلق بالحديث عن إمكانية عودة السلطة الفلسطينية للمفاوضات في ظل الضغوطات الأمريكية قال شعث: "لن نعود للمفاوضات مع إسرائيل والاستيطان مستمر".

 

وأعرب السياسي الفلسطيني البراز، عن أمله باستئناف المصالحة مع حركة حماس، وأن تعود جميع الأطراف الفلسطينية، من أجل العمل على إنهاء الانقسام الفلسطيني.

 

وبخصوص العلاقة بين السلطة الفلسطينية والقاهرة، أكد شعث أن " السلطة الفلسطينية تعمل على تطوير، وتعزيز العلاقة مع القاهرة، واستخدام كل الإمكانيات لتحقيق ذلك".

 

ووجه شعث رسالة للمجتمع الدولي قائلاً :" لا تنظروا من الفلسطينيين في ظل سياسة الاستيطان، والفصل العنصري، العودة للمفاوضات مع حكومة يمينية في إسرائيل تمتهن الاستيطان،  ولا يمكن الحديث عن سلام في ظل الاستيطان".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان