رئيس التحرير: عادل صبري 03:34 مساءً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الأوبزرفر: بريطانيا باعت مكونات غاز الأعصاب لسوريا

الأوبزرفر: بريطانيا باعت مكونات غاز الأعصاب لسوريا

العرب والعالم

ضحايا مجزرة خان شيخون

الأوبزرفر: بريطانيا باعت مكونات غاز الأعصاب لسوريا

وكالات 09 أبريل 2017 11:54

تساءلت صحيفة الأوبزرفر، في عددها الصادر اليوم الأحد، عن الدور البريطاني في توفير مكونات غاز الأعصاب للنظام السوري، وساقت في ذلك تصريحات لمجموعات حقوق الانسان وناشطين ضد التسلح، وتأكيدا من الحكومة البريطانية ذاتها.

 

 

ونقلت الصحيفة عن ناشطين أن الحكومة البريطانية اعترفت بتصدير مواد كيمياوية ضرورية لتصنيع غاز الأعصاب، إلى النظام السوري خلال الثمانينات.

 

وذكرت الصحيفة برفض وزير الاقتصاد البريطاني، فينس كايبل، سنة 2013، طلبا من لجنة برلمانية لتقديم أسماء الشركات المرخص لها بتصدير مواد كيمياوية إلى سوريا بين 2004 و 2012.

 

ونقلت الصحيفة عن رئيس لجنة مراقبة تصدير الأسلحة في البرلمان البريطاني، السير جون ستانلي، تجديد دعوته للحكومة لتوفير هذه المعلومات للجنته.

 

لكن أوضح تأكيد في هذا الشأن ورد على لسان وزير الخارجية في يوليو 2014، وليام هيج، الذي أكد أمام البرلمان أن المملكة المتحدة صدرت بالفعل مواد كيمياوية "من المرجح أنها حولت للاستخدام في البرنامج السوري".

 

ونقلت الصحيفة عن هيغ قوله آنذاك إن بلاده صدرت سنوات 1983 و 1985 و 1986 مئات الأطنان من المكونات الكيمياوية ذات الاستخدام الشرعي، لكنها مواد مستخدمة أيضا في تصنيع غاز الأعصاب.

 

إلا أن خبيرا في الأسلحة الكيمياوية لدى منظمة العفو الدولية، قال للصحيفة، طالبا عدم الكشف عن اسمه، إن من الصعب حفظ غاز الأعصاب لعقود بعد تصنيعه إلا بتوفر تجهيزات جد متطورة وخبرات كبيرة في هذا المجال.

 

ورغم ما يشير إليه ذلك من احتمال عدم استخدام المكونات البريطانية في هجوم خان شيخون، إلا أن ألان هوغارت، رئيس الشؤون السياسية والحكومية لدى الفرع البريطاني لمنظمة العفو الدولية، قال للصحيفة إن الهجوم الكيمياوي المفترض للنظام السوري على خان شيخون تذكير لبريطانيا بضرورة الانتباه إلى ما تصدره ولمن تبيعه.

 

والثلاثاء الماضي، قتل أكثر من 100 مدني، وأصيب أكثر من 500 غالبيتهم من الأطفال باختناق، في هجوم بالأسلحة الكيميائية شنته طائرات النظام على بلدة "خان شيخون" بريف إدلب، وسط إدانات دولية واسعة .

وهاجمت الولايات المتحدة بصواريخ عابرة من طراز "توماهوك"، قاعدة الشعيرات الجوية بمحافظة حمص السورية، مستهدفة طائرات للنظام ومحطات تزويد الوقود ومدرجات المطار، في رد على قصف "خان شيخون".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان