رئيس التحرير: عادل صبري 06:04 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

إنفوجراف| في 7 نقاط .. تعرف على صواريخ توماهوك الأمريكية

إنفوجراف| في 7 نقاط ..  تعرف على صواريخ توماهوك الأمريكية

العرب والعالم

صواريخ توماهوك

إنفوجراف| في 7 نقاط .. تعرف على صواريخ توماهوك الأمريكية

محمد عبد الغني 08 أبريل 2017 10:22

نفذت الولايات المتحدة الأمريكية، أمس الجمعة، هجوما بصواريخ عابرة من طراز توماهوك، استهدف قاعدة "الشعيرات" التابعة لنظام الأسد بريف حمص وسط سوريا، ردا على قصف الأخير بلدة "خان شيخون" في إدلب بالأسلحة الكيماوية، والتي أسفرت عن مقتل عشرات المدنيين.

 

ويأتي صاروخ توماهوك في المرتبة الثالثة، بعد صاروخ ترايدنت، وصاروخ باتريوت، ضمن أقوى 10 أسلحة حول العالم.  

 

وتم تصميم توماهوك الأمريكي المنشأ، ليطير بسرعة دون سرعة الصوت مع الحفاظ على ارتفاع منخفض الأمر الذي يجعل من الصعب الكشف على الرادارات، وبدأ العمل به عام 1983، وهي تستخدم أنظمة توجيه مصممة للمناورة على ارتفاعات منخفضة، بحسب موقع ميسل ثرييت"missilthreat، لتحليل الأسلحة العسكرية حول العالم.

 

و"توماهوك" من طراز "بي جي ام-109"، الذي يتم إطلاقه من غواصات وسفن كبيرة يسير نحو هدفه بسرعة 880 كلم في الساعة، ويمكن أن يبلغ مداه 2500 كلم حسب الأنواع، ويصل أهدافه بدقة محددة لا تتجاوز بضعة أمتار.

وبفضل نظام توجيهه بالرادار يمكن أن يحلق على علو يتراوح بين 15 ومئة متر عن الأرض ويتكيف مع تضاريسها ليبقى خفيا قدر الإمكان.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إن الصواريخ التي استخدمت أمس السبت، واستهدفت مواقع للدفاعات الجوية ومراكز قيادة ليبية، أطلقت من سفن وغواصات.

وصواريخ توماهوك فعالة أيضا ضد بنى تحتية مهمة، مثل أبنية وثكنات ومطارات وأهداف محصنة أخرى.

والصاروخ الذي يزن 1,5 طن مزود بشحنة ناسفة تبلغ 450 كيلو جرام. ويمكن تزويده برأس نووي، لكن الولايات المتحدة أعلنت أنها تنوي أن تسحب صواريخ توماهوك النووية من الخدمة خلال عام أو عامين.

وكانت البحرية الأمريكية طلبت آلافا من هذه الصواريخ من شركة "جنرال دايناميكس" ثم من شركة "رايثيون" التي تولت انتاجه.

والصاروخ الذي وضع في الخدمة في 1983، استخدام للمرة الأولى في 17 يناير 1991 في عملية "عاصفة الصحراء" على العراق.

وأصابت كل الصواريخ تقريبا (282 من اصل 297) أهدافها. وقد استخدم ضد مصانع ومنشآت عسكرية، وأصبح من الأسلحة التي استقطبت الاهتمام في حرب الخليج.

وقد عرض الجيش الأمريكي مرات عديدة صورا لصواريخ توماهوك تضرب أهدافها.

واستخدمت صواريخ "توماهوك" أيضا ضد العراق في يونيو 1993، ردا على محاولة اعتداء تعرض لها الرئيس الاميركي السابق جورج بوش، ثم استخدمت في سبتمبر 1996 ردا على هجوم الرئيس العراقي صدام حسين على كردستان العراقية.

وفي سبتمبر 1995 اطلق 13 صاروخ "توماهوك" من الطراد "يو اس اس نورماندي" على بطاريات صربية مضادة للطيران في منطقة بانيا لوكا بالبوسنة.

ويخضع صاروخ توماهوك لعملية تحديث دائمة. والنموذج الأخير منه الذي أطلق منه عدد كبير أمس السبت يمكنه الدوران حول هدفه قبل إصابته.

 

من يمتلك توماهوك وفيما استخدمت؟

 

الدول التي تمتلك صواريخ توماهوك هي الولايات المتحدة وبريطانيا واستعملتها البحرية الأمريكية لأول مرة في حربها مع العراق عام 1991، وقد تم إنتاج ما يقارب 6000 صاروخ، ومنهم 2000 صاروخ في الخدمة حاليا.

 

ومن الممكن مواجهة هذه الصواريخ بصواريخ أرض-جو متطورة كصواريخ باتريوت الأمريكية أو صواريخ إس 300 الروسية الصنع.

 

تكلفة صاروخ توماهوك ومن يصنعها؟

 

وضعت هذه الصواريخ في نسختها الأولى عام 1983 وتقوم بتصنيعها شركتا جنرال موتورز ورايثون/ ماك دونالد دوجلاس، للصناعات العسكرية، والتي تقوم كذلك بتطويرها، على مر الأزمنة المختلفة.

 

ويتراوح سعر الصاروخ التوماهوك حسب مواصفاته بين 600 ألف و2 مليون دولار أمريكي، ويمكن تجهيز هذه الصواريخ برؤوس متفجرة عادية 450 كجم أو انشطارية وحتى نووية للتكتيكية منها، ويصل مداها إلى 2500 كلم وسرعتها إلى 880 كلم في الساعة..

 

وكانت أسهم شركة "رايثون" الدفاعية، ارتفعت في البورصة مع اقتراب محتمل للضربة العسكرية الغربية ضد النظام السوري، من قبل، وقت ضرب أهداف داعش، وكان البنتاجون، وقع عقد شراء 196 صاروخ "توماهوك" من شركة "رايثون" للصناعات العسكرية في نفس العام.

 

ويذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية، وبريطانيا، أطلقوا 110 صاروخ "توماهوك" على منشآت عسكرية وبنى تحتية في ليبيا عام 2011 ، لإسقاط نظام العقيد معمر القذافي.

 

وبرنامج تطوير صواريخ توماهوك، تكلف أكثر من 10 مليار دولار، على مر الأزمنة منذ عام 1983 وحتى 2016، وهذا لا يشمل التكلفة الفعلية للصواريخ نفسها.

 

وبحسبة مبسطة لتكلفة الصاروخ الواحد، في ضرب أمريكا للقاعدة السورية، تتراوح التكلفة الإجمالية لهجوم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على سوريا بين 30 مليون دولار و100 مليون دولار.

 

وصاروخ التوماهوك، سلاح غير مناسب لقصف المناطق المدنية، بسبب تكلفته المرتفعة، وينحصر استخدامه في تدمير أهداف ذات قيمة عالية.

 

مصر العربية تقدم لقرائها إنفوجرافا عن صواريخ التوماهوك المستخدمة في قصف قاعدة الشعيرات:

 

شاهد الإنفوجراف من هنا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان