رئيس التحرير: عادل صبري 10:54 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بجانب المجاعة.. تفشي الكوليرا في الصومال

بجانب المجاعة.. تفشي الكوليرا في الصومال

العرب والعالم

الكوليرا في الصومال

بجانب المجاعة.. تفشي الكوليرا في الصومال

وكالات 31 مارس 2017 20:58

قال مسؤول إغاثة كبير إن مرض الكوليرا الفتاك يتفشى في الصومال، الذي يعاني الجفاف فيما تتلاشى مصادر المياه النظيفة وهو ما يعمق من الأزمة الإنسانية في بلد على شفا المجاعة.

 

وأكد يوهان هيفينك رئيس عمليات الاتحاد الأوروبي للإغاثة في الصومال إن الصومال سجل أكثر من 18 ألف حالة إصابة بالكوليرا حتى الآن هذا العام ارتفاعا من نحو 15 ألف حالة في 2016 بأكمله وخمسة آلاف حالة في الأعوام العادية.

 

والسلالة الحالية من المرض فتاكة بشكل غير عادي إذ تودي بحياة مصاب من بين كل 45 مريضا.

 

ويعاني الصومال من جفاف شديد بما يعني أن من المتوقع أن يحتاج أكثر من نصف سكانه البالغ عددهم 12 مليون نسمة لمساعدات بحلول يوليو تموز. واضطرت العائلات لشرب مياه موحلة وملوثة مع عدم هطول أمطار وجفاف الآبار والأنهار.

 

وقال هيفينك "نحن نوشك على مجاعة".

 

وقالت شبكة معلومات أمن الغذاء، التي يشارك في رعايتها برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، في تقرير اليوم الجمعة إن الصومال واحد من أربع دول أفريقية تواجه خطرا مرتفعا بالتعرض لمجاعة.

 

وعادة ما يمتد موسم هطول الأمطار في الصومال من مارس آذار وحتى مايو أيار لكن الأمطار لم تهطل هذا الشهر.

 

وضرب الجفاف منطقة أرض الصومال الانفصالية في الشمال بشكل خاص حيث توقفت الأمطار عن الهطول في 2015 مما تسبب في نفوق ماشية كانت أسر البدو تعتمد عليها للبقاء.

 

وآخر مجاعة ضربت الصومال عام 2011 تسببت في وفاة أكثر من 260 ألف شخص.

 

وأشار هيفينك إلى إن وكالات إغاثة تعمل أوقاتا إضافية لمحاولة منع وقوع مأساة مماثلة بنقل مياه نظيفة في شاحنات وتكثيف عمليات توزيع الغذاء والنقود.

 

وأضاف "الفرق الأساسي هذه المرة هو أننا بدأنا الاستعداد وتكثيف عمليات الإغاثة مبكرا."

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان