رئيس التحرير: عادل صبري 09:20 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

الاتحاد الإفريقي: الحوار هو المخرج الوحيد لأزمة جنوب السودان

الاتحاد الإفريقي: الحوار هو المخرج الوحيد لأزمة جنوب السودان

وكالات 27 مارس 2017 16:49

قال رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي، اليوم الإثنين، إن "الحوار هو المخرج الوحيد" لأزمة دولة جنوب السودان.

 

جاء ذلك في تصريحات للصحفيين بمطار جوبا في ختام زيارته التي استغرقت يومين، دعا فيها جميع الأطراف المتحاربة في جنوب السودان للعمل سويا من أجل تهيئة المناخ لتحقيق السلام والاستقرار بالبلاد، والابتعاد عن الخيار العسكري الذي قال إنه "لن يساهم في تحقيق السلام".

 

وأوضح: "بالتأكيد هناك صعوبات في تنفيذ بعض بنود اتفاقية السلام الموقعة في 2015 بين الحكومة والمعارضة، لكن سيظل الحوار هو المخرج الوحيد للأزمة، ليس هناك حل عسكري".

 

ورحب رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي بدعوة الحوار الوطني التي أطلقها رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت نهاية العام الماضي.

 

ووصل فكي إلى العاصمة جوبا يوم أمس في أول زيارة له لجنوب السودان منذ توليه لمهام منصبه قبل نحو أسبوعين، وذلك للوقوف على سير تنفيذ اتفاقية السلام، وتقييم الوضع الإنساني بعد الإعلان عن تضرر بعض المناطق بالبلاد من المجاعة.

 

وبحسب مراسل الأناضول، التقى فكي بممثلين عن الحكومة وبعثة الأمم المتحدة، كما زار ولاية الوحدة (شمال غرب) لتفقد أوضاع المدنيين المتضررين من الحرب بالولاية يوم أمس.

وتأتي الزيارة تزامنا مع أزمة مقتل 6 عمال إغاثة تابعين لمنظمات دولية، على يد مسلحين مجهولين، أمس الأول السبت، في العاصمة جوبا، وسط مطالب أممية بتحقيق فوري.

 

وتتدهور الأوضاع الأمنية والإنسانية في جنوب السودان، التي انفصلت عن السودان في يوليو 2011، منذ اندلاع حرب أهلية بين قوات الرئيس سلفاكير ميارديت، ومسلحين مواليين لنائبه المقال ريك مشار، في ديسمبر 2013.

 

ولم يفلح اتفاق سلام وقعه الطرفان، تحت ضغوط دولية، في أغسطس آب 2015، في وضع حد للحرب، التي أسفرت عن آلاف القتلى، وشردت أكثر من مليوني شخص، حسب الأمم المتحدة.

 

وفي ديسمبر الماضي، أعلن سلفاكير عن مبادرة للحوار الوطني بين الأطراف السياسية في البلاد لوقف الحرب، غير أن مشار رفض المبادرة واصفا إياها، بـ"محاولة صرف الأنظار عن التطهير العرقي الذي تقوم به الحكومة في إقليم الاستوائية (جنوب)، غرب بحر الغزال الواقعة شمال غربي البلاد، وولاية الوحدة في أقصى شمال البلاد على الحدود مع الأراضي السودانية".

 

وأعلنت حكومة جنوب السودان ووكالات أممية، في 20 فبراير الماضي، عن مجاعة تهدد نحو 5 ملايين من جملة 11 مليوناً يقطنون البلد.ش

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان