رئيس التحرير: عادل صبري 06:15 مساءً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بعد عامين من عاصفة الحزم.. يمنيون: نريد حلا

بعد عامين من عاصفة الحزم.. يمنيون: نريد حلا

العرب والعالم

الحرب المستعرة في اليمن

بعد عامين من عاصفة الحزم.. يمنيون: نريد حلا

 

عامان من الحرب بين الأطراف اليمنية، بدعم وغطاء إقليميين، لم ينتصر أي من أطرافها للمدنيين، ولم تخلف سوى أشكال متعدّدة للموت والمعاناة.

عامان من حربٍ اقتلعت حياة أكثر من عشرين ألف يمني، وشرّدت أربعة ملايين من مساكنهم، عطلت حياة اليمنيين وأحلامهم، وحوّلتهم لجيوش من المعدمين في انتظار المساعدات الإنسانية في ظل ما خلفته الحرب الدائرة في اليمن.


ومنذ انطلاق "عاصفة الحزم"، في 26 من مارس 2015، تأطّر التدخل العسكري للتحالف العربي، بقيادة السعودية، باعتباره رسالة سياسية لإيران، الحليف الإقليمي لجماعة الحوثي، ويهدف لكبح تطلعاتها في اليمن، بحسب المراقبين.


أوقعت الحرب في اليمن مئات القتلى والجرحى أغلبهم من المدنيين ونتج عن ذلك وضع إنساني سيء، حيث بلغ عدد اليمنيين، الذين بحاجة إلى مساعدات إنسانية طارئة ويفتقرون إلى أبسط مقومات الحياة 21 مليون شخصاً بينهم 3 مليون طفل وامرأة بحسب الأمم المتحدة.

ومع دخول العام الثالث من النزاع المسلح المتصاعد في اليمن، رصدت عدسة مصر العربية " آراء اليمنيين عن سنتين من الحرب في بلادهم التي تعيش ظروفا صعبة وقاسية.


حرب مستعرة


عبد الرحمن حميد إنَّ الحرب المستعرة خلفت العديد من القتلى والمصابيين، كما يعاني المدنيين من الحصار  الذي أدى إلى نزوح الكثير منهم خارج اليمن، من أجل الحصول على المآوى الآمن.

وأضاف في حديث لـ " مصر العربية " أنَّ الموظفين يبحثون عن مصادر دخل، تعينهم على الحياة، وأغلبهم من فئة المدرسين، والذين اضطروا للعمل بالقطاع الخاص، بعد تركهم لوظائفهم.

 

حياة المواطن 


أما المواطن خالد غالب، أضاف أن العامين الماضيين عاش اليمنيين وضعا صعبا للغاية، فبعض الناس تأثروا بالحرب الدائرة، خصوصا موظفو القطاعات الحكومية.

وتابع: نحن نعيش بدون رواتب، لدينا أطفال، والتزامات ومصاريف للدراسة، الوضع كارثي.


وأضاف أن الحرب دفعت بالكثير من المدنيين إلى النزوح لعدة مناطق مثل عدن وتعز وخاصة في المناطق التي كانت مستعرة بالحرب.

 

تفاقم الوضع


والتقط المواطن اليمني علي البكري طرف الحديث قائلا: الوضع في اليمن، في عامين من الحرب، لا يوصف، نعاني في جميع جوانب الحياة، الاقتصادية والمعيشية والإنسانية والأسرية.

واستطرد: الطبقة الوسطى لم تعد موجودة، شركات أعلنت إفلاسها، رغم كبرها وتغلغلها في السوق اليمني، والبقية في رمقها الأخير.


وأكد أن التجار لم يتمكنوا من الوفاء بالتزاماتهم وسط الأوضاع الصعبة، متابعا: نريد حل، لم نعد قادرين على تحمل المزيد، إذا لم يقف المجتمع الدولي لحل الأزمة اليمنية، فالوضع سيتفاقم، الرواتب اختفت، وليس بمقدرونا متابعة حياتنا اليومية.


وفي 26 مارس 2015، أعلنت المملكة العربية السعودية، قيادة تحالف عربي عسكري مكون من عشر دو ضد جماعة أنصار الله الحوثي والقوات الموالية لهم، تحت مسمى عاصفة الحزم، لاستعادة الشرعية اليمنية.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان