رئيس التحرير: عادل صبري 08:38 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

التطورات الأمنية في ليبيا تؤجل زيارة السراج للخرطوم

التطورات الأمنية في ليبيا تؤجل زيارة السراج للخرطوم

العرب والعالم

رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج

التطورات الأمنية في ليبيا تؤجل زيارة السراج للخرطوم

وكالات ـ الأناضول 15 مارس 2017 13:37

أعلنت الخارجية السودانية تأجيل زيارة كان مقررا أن يقوم بها، اليوم الأربعاء، إلى الخرطوم، رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج، لـ"التطورات الأمنية" التي تشهدها بلاده.

 

وذكرت الخارجية في بيان أن وزيرها، إبراهيم غندور، تلقى اتصالاً هاتفياً من نظيره الليبي، محمد الطاهر سيالة، أبلغه خلاله بـ"التطورات الأمنية التي تشهدها ليبيا والعاصمة طرابلس بشكل خاص منذ يوم أمس بدرجة تعذر معها تحرك وسفر رئيس المجلس الرئاسي الليبي فائز السراج".

 

ووفقا للبيان نقل سيالة"حرص ورغبة حكومته على إتمام الزيارة في أقرب وقت حال تجاوز التطورات الراهنة".

 

وأمس الثلاثاء، شهد حيّا الأندلس الكبرى وقرجي، غربي العاصمة الليبية، اشتباكات بين قوات تابعة لحكومة الوفاق ومجموعات مسلحة. فيما لا تزال المعارك متواصلة في منطقة الهلال النفطي (شمال وسط).

 

ولم يسبق لرئيس حكومة الوفاق الليبية، المُعترف بها دوليا، زيارة جارته الجنوبية الشرقية، منذ تقلده منصبه في مارس 2016.

 

ولم تشهد علاقة الخرطوم أي توتر مع حكومة السراج، خلافا لحكومة عبد الله الثني "المؤقتة"، المدعومة من برلمان طبرق، والتي درجت على اتهام الحكومة السودانية بتسليح مليشيات فجر ليبيا.

 

وبالمقابل يتهم الرئيس البشير حركات تمرد تحارب حكومته في إقليم دارفور المجاور لليبيا بالقتال إلى جانب خليفة حفتر، قائد الجيش الليبي، المدعوم من طبرق.

 

وفي يناير الماضي أفاد تقرير للأمم المتحدة أن قوات حركة تحرير السودان بزعامة أركو مناوي، إحدى حركات دارفور الثلاث، تقاتل كـ"مرتزقة" في ليبيا.

 

وكانت حكومة البشير قد أيدت علنا ثورة 17 فبراير التي أطاحت نظام العقيد معمر القذافي، المُتهم من الخرطوم وقتها، بدعم متمردي دارفور.

 

وفي أكتوبر 2011 قال البشير إن "الثوار الليبيين دخلوا طرابلس بتخطيط وسلاح سوداني 100 % ".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان