رئيس التحرير: عادل صبري 12:21 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بعد استعادته من داعش.. متحف نينوى مدمّر بشكل تام

بعد استعادته من داعش.. متحف نينوى مدمّر بشكل تام

العرب والعالم

الجيش العراقي في الموصل

بعد استعادته من داعش.. متحف نينوى مدمّر بشكل تام

وكالات ـ الأناضول 15 مارس 2017 13:34

أفاد ضابط في الجيش العراقي، اليوم الأربعاء، بأن المتحف الحضاري الذي استعادته قوات مشتركة من الشرطة الاتحادية وقوات الرد السريع في الجانب الغربي للموصل قبل أيام من تنظيم "داعش" الإرهابي، مدمر بشكل تام.

 

وقال النقيب في الجيش عدي محمد، إن "قاعات المتحف الداخلية تحولت إلى ركام (..) لا يوجد شيء يوحي للعيان أن المكان متحف أثري سوى اسم المتحف الذي خط على مقدمة المبنى".

 

وأضاف محمد "أجزاء واسعة من المتحف تعرضت للحفر والتخريب المتعمد بالآلات الضخمة لتشويه صورة المكان"، لافتا إلى أن "بعض قاعات المتحف تعرضت للحرق (..) للأسف لم يبّق سوى الهيكل الخارجي للمبنى صامدا".

 

وبث "داعش"، في 26 فبراير الماضي، تسجيلا مصورا يظهر عناصر من التنظيم وهم يحطمون قطعا ومجسمات أثرية يعود بعضها للقرن الثامن قبل الميلاد في "متحف نينوى"، بمدينة الموصل شمالي العراق.

 

وسبق أن قام التنظيم المتطرف بتدمير وتجريف مدينتي "نمرود" و"الحضر" الأثريتين، في محافظة "نينوى" واللتين يعود تاريخهما إلى ما قبل الميلاد، علاوة على تدمير آثار متحف الموصل، ومواقع أثرية أخرى، وهو ما أثار استنكارًا محليًا ودوليًا واسعًا.

 

ويعتبر علماء الآثار متحف نينوى، من أهم متاحف العالم، حيث يضم آلاف القطع الأثرية التي يعود أغلبها للحضارتين الآشورية والأكادية اللتين قامتا في منطقة ما بين النهرين بين الألفيتين الأولى والثانية قبل الميلاد.

 

يذكر أن القوات العراقية وبمساندة التحالف الدولي كانت قد، أطلقت في 17 أكتوبر 2016، عملية عسكرية لتحرير مدينة الموصل من سيطرة تنظيم "داعش"، وبعد نحو ثلاثة أشهر من القتال تمكنت من استعادة الجانب الشرقي للمدينة.

 

فيما بدأت القوات العراقية في 19 فبراير الماضي عمليات اقتحام الجانب الغربي للموصل وتمكنت من استعادة العديد من الأحياء والقرى والمواقع والأهداف الإستراتيجية داخل المدينة إضافة إلى مطار المدينة وقاعدة عسكرية قريبة وقرى ومناطق في الأطراف.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان