رئيس التحرير: عادل صبري 01:56 صباحاً | الاثنين 18 يونيو 2018 م | 04 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

الأطراف المشاركة في "أستانة 3" تبحث تعزيز وقف إطلاق النار بسوريا

الأطراف المشاركة في "أستانة 3" تبحث تعزيز وقف إطلاق النار بسوريا

وكالات 14 مارس 2017 23:09

بحثت الأطراف المشاركة في الجولة الثالثة من المباحثات السورية بالعاصمة الكازاخية أستانة، التي انطلقت الثلاثاء، تعزيز وقف إطلاق النار بسوريا.

 

وفي هذا الإطار أجرت وفود كل من تركيا وروسيا وإيران والأمم المتحدة، لقاءات ثنائية في فندق بأستانة يستضيف جولة المباحثات.

 

وجرى اللقاء الأول بين وفد يرأسه مبعوث النظام السوري الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري، والوفد الروسي برئاسة مبعوث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف.

 

وعقب لقاء الوفدين أجرى الجعفري تصريحات صحفية، رفض فيها استمرار قوات النظام في خرق وقف إطلاق النار، وقال إن "المعارضة تتذرع بذلك لعدم المشاركة في الاجتماع".

 

اللقاء الثاني جمع بين وفد تركيا برئاسة نائب مستشار وزارة الخارجية سادات أونال، ومسؤولي الأمم المتحدة برئاسة السفير "ميلوس ستروجر"، أعقب ذلك اجتماع الوفد التركي بالوفد الإيراني برئاسة نائب وزير الخارجية الإيراني حسين أنصاري.

 

وفي هذه الأثناء جرت لقاءات ثنائية بين وفود كل من إيران وروسيا والأمم المتحدة.

 

أعقب ذلك لقاء ثنائي بين الوفدين التركي والروسي، تبعه اجتماع ثلاثي بمشاركة الوفد الإيراني.

 

وتم التركيز خلال الاجتماعات على تعزيز وقف إطلاق النار وتحقيقه، وأن الجانب الروسي اقترح الفصل بين المعارضة المسلحة والإرهابيين.

 

وفي يناير الماضي، عقد الاجتماع الأول في أستانة، برعاية تركية روسية، ومشاركة إيران والولايات المتحدة ونظام بشار الأسد والمعارضة السورية، لبحث التدابير اللازمة لترسيخ وقف إطلاق النار في سوريا المتفق عليه في العاصمة التركية أنقرة في 29 ديسمبر من العام الماضي.

 

وقالت الخارجية الروسية في 16 فبراير الماضي، في ختام اجتماع "أستانة 2" إنه جرى الاتفاق بين روسيا وإيران وتركيا على إنشاء آلية حازمة لمراقبة وقف إطلاق النار، لكن المحادثات انتهت حينها دون صدور بيان ختامي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان