رئيس التحرير: عادل صبري 11:09 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

تحالف سوداني معارض: الإفراج عن محكومي الحركات المسلحة خطوة بالاتجاه الصحيح

تحالف سوداني معارض: الإفراج عن محكومي الحركات المسلحة خطوة بالاتجاه الصحيح

العرب والعالم

الرئيس السوادني عمر البشير

تحالف سوداني معارض: الإفراج عن محكومي الحركات المسلحة خطوة بالاتجاه الصحيح

وكالات 11 مارس 2017 02:38

رحَّبت الجبهة الثورية السودانية "تحالف معارض" بإخلاء الحكومة سبيل 259 من محكومي الحركات المسلحة، معتبرةً الأمر خطوة في الاتجاه الصحيح.


ودعا الناطق باسم الجبهة أسامة سعيد، في بيانٍ أوردته "الأناضول"، مساء الجمعة، الحكومة السودانية إلى ضرورة إطلاق سراح جميع الموقوفين بلا استثناء.


وتضم "الجبهة الثورية" المعارضة عددًا من الحركات المسلحة وممثلين عن أحزاب سياسية وتنظيمات مجتمع مدني سودانية.


وقال سعيد: "الخطوة تظل منقوصة ما لم تعقبها خطوات من الحكومة أهمها الاعتراف بأن أزمات السودان مازالت تنتظر حلًا عادلًا وشاملًا".


وأكَّد رغبة المعارضة في تحقيق السلام العادل والشامل والذي يبدأ بوقف الحرب وإيصال المساعدات الإنسانية وإطلاق الحريات كمقدمة ضرورية لإنجاز عملية سلمية يعبر بها السودان إلى بر الأمان.


واعتبر خطوة "الحركة الشعبية - قطاع الشمال" بإطلاق سراح أسرى الحكومة السودانية، بأنَّها تندرج ضمن عملية حسن النوايا والالتزام بالقانون الإنساني الدولي والاتفاقيات الدولية.


وأمس الأول الخميس، أفرجت السلطات السودانية عن 259 من محكومي الحركات المسلحة، بموجب عفو أصدره الرئيس عمر البشير الأربعاء، بهدف "تهيئة المناخ للسلام".


والمفرج عنهم يتبعون ثلاث حركات تحارب الحكومة في إقليم دارفور غربي البلاد منذ العام 2003، وهي "العدل والمساواة، وتحرير السودان بقيادة عبد الواحد نور، وتحرير السودان بقيادة أركو مناوي الذي انشق عن نور في العام 2006".


ويأتي عفو البشير بعد أيامٍ من تسلم حكومته 125 من أسراها لدى "الحركة الشعبية قطاع الشمال" التي تحارب في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق المتاخمتين لجنوب السودان.

في سياق متصل، دعا المتحدث باسم الجبهة الثورية، الآلية الإفريقية رفيعة المستوى برئاسة ثامبو أمبيكي إلى توسيع مشارواتها مع كل الأطراف، وليس مع الطرف الحكومي وحده.


وأكَّد سعيد جاهزية المعارضة السودانية للتشاور من أجل تحريك العملية السياسية، داعيًّا جميع قوى المعارضة لتنسيق المواقف من أجل تحقيق الأهداف المتفق عليها وهي بناء دولة الحرية والعدالة والديمقراطية.


"والآلية الإفريقية" هي فريق وساطة مكلف من الاتحاد الإفريقي منذ العام 2012، يعمل على تسوية النزاعات بين الخرطوم وجوبا، وكذلك بين الخرطوم والمتمردين، كما يسعى الفريق إلى إنجاح الحوار السياسي، الذي دعا له البشير، وقاطعه معظم أحزاب المعارضة. 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان