رئيس التحرير: عادل صبري 05:08 مساءً | الاثنين 18 يونيو 2018 م | 04 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

حماس: تقييد "الأذان" في القدس قرار "فاشل"

حماس: تقييد الأذان في القدس قرار فاشل

العرب والعالم

إسماعيل هنية القيادي البارز بحركة حماس

حماس: تقييد "الأذان" في القدس قرار "فاشل"

وكالات 10 مارس 2017 13:39

وصف إسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي، لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الجمعة، مصادقة الكنيست الإسرائيلي على مشروع قانون يقيّد رفع "الأذان" في القدس، بـ "القرار الفاشل".

 

وأضاف هنية، في كلمة ألقاها خلال افتتاح مسجد "العكلوك"، في بلدة "بيت لاهيا"، شمالي قطاع غزة، عقب الصلاة:" المساس بعقيدة الأمة الإسلامية، يُفجّر طاقاتها ومقاومتها". 

 

وتابع قائلاً:" معركة الأذان قديمة انتقلت من ساحات السجن الإسرائيلي (حيث كان السجان الإسرائيلي –سابقاً- يمنعه داخل المعتقلات)، إلى باحات المساجد في القدس والداخل".

 

وأكد أن الشعب الفلسطيني في القدس، والداخل، " لن يسمحوا بتمرير هذا القرار".

 

واستطرد:" إذا كان هذا القرار أُصدر بالقراءة التمهيدية، فنحن نعتبر هذه المرحلة فعلاً تمهيدية لكن لزوال إسرائيل عن أرضنا".

 

وفي ذات السياق، قال أحمد بحر، نائب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني (البرلمان)، خلال خطبة الجمعة، إن المصادقة على مشروع قانون يقيّد رفع "الأذان" في القدس، يُعدّ بمثابة حرب على الدين والأمة الإسلامية.

 

وأضاف:" إسرائيل تريد القضاء على الهوية الإسلامية في القدس، لن نسكت إزاء المصادقة على هذا القرار، ولن يسكت الأذان في المساجد بالقدس".

 

وطالب بحر الفصائل الفلسطينية بـ"التوحد، من أجل المحافظة على حقوق الشعب الفلسطيني، وتحرير فلسطين".

 

وصادق الكنيست الإسرائيلي، بالقراءة التمهيدية، في 8 مارس الجاري، على مشروع قانون تقييد الأذان، بعد أن صوت لصالحه 55 نائباً وعارضه 48، ممن شاركوا في الجلسة، من أصل 120 نائباً.

 

وصوت النواب من أحزاب "المعسكر الصهيوني" و"ميرتس" و"هناك مستقبل" المعارضة إلى جانب النواب العرب في معارضة مشروع القانون.

 

وينص القانون على منع استخدام مكبرات الصوت للصلاة في الأماكن السكنية في الفترة ما بين الساعة الحادية عشرة ليلاً وحتى السابعة صباحاً (أي صلاة الفجر)، ويفرض غرامة ما بين 5 آلاف و10 آلاف شيكل إسرائيلي (ما بين 1300-2600 دولاراً) على مخالفته.

 

ويتوجب التصويت على مشروع القانون بالقراءتين الثانية والثالثة قبل أن يصبح قانوناً ناجزاً.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان