رئيس التحرير: عادل صبري 05:35 مساءً | الأربعاء 20 يونيو 2018 م | 06 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

تخاب امرأة لرئاسة أول مجلس لحقوق الإنسان في الجزائر

تخاب امرأة لرئاسة أول مجلس لحقوق الإنسان في الجزائر

وكالات 10 مارس 2017 01:12

انتخبت القاضية فافا بن زروقي، الخميس، لرئاسة أول مجلس لحقوق الإنسان، أقرَّه تعديل دستوري جزائري مطلع العام الماضي، من أجل مراقبة وضع الحريات في البلاد.


وذكرت الإذاعة الجزائرية الرسمية، حسب "الأناضول"، أنَّ القاضية "بن رزوقي" انتخبت من أعضاء المجلس الأعلى لحقوق الإنسان الـ38، في أول جلسة له، تحت إشراف رئيس المحكمة العليا في البلاد سليمان بودي.


واستحدث المجلس الأعلى لحقوق الإنسان في تعديل دستوري جرى في فبراير من العام الماضي، وهو وفق القانون المحدد لعمله هيئة مستقلة مهمتها المراقبة والإنذار المبكر للقضاء في حال تسجيل انتهاكات بمجال حقوق الإنسان في البلاد.


ويصدر المجلس تقريرًا سنويًّا حول وضع حقوق الإنسان في الجزائر، يرفع إلى رئيسي الجمهورية والحكومة.


وتضم الهيئة 38 عضوًا يختارهم رؤساء الجمهورية وغرفتا البرلمان، وأعضاء يُختارون من الجمعيات الناشطة في مجال حقوق الإنسان والنقابات والمنظمات المهنية، حسب القانون المنظم لعملها.


وجاء المجلس لتعويض هيئة استشارية لحقوق الإنسان كانت تتبع الرئاسة الجزائرية، وتصدر تقارير سنوية حول وضع الحريات في البلاد، لكنها لا تملك صلاحية إخطار القضاء بانتهاكات الحقوق والحريات.


ورئيسة المجلس فافا بن رزوقي قاضية بدأت عملها عام 1975 في محكمة عين تموشنت "غرب"، وبعدها رئيسة لمحكمة الجزائر عام 1976، وكانت بذلك أول امرأة تتولى منصب رئيسة محكمة في البلاد.


وعُيِّنت القاضية بن رزوقي في الغرفة الإدارية للمحكمة العليا سنة 1996، وتولت في سنة 1998 رئاسة قسم بمجلس الدولة، وفي العام 2010 عينت رئيسة أول محكمة إدارية بالجزائر، وانتخبت في سنة 2014 عضو في المحكمة الإدارية لجامعة الدول العربية. 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان