رئيس التحرير: عادل صبري 05:57 صباحاً | الخميس 24 مايو 2018 م | 09 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

نتنياهو: لهذا السبب.. لم يتحقق السلام منذ 100 عام

نتنياهو: لهذا السبب.. لم يتحقق السلام منذ 100 عام

العرب والعالم

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو

نتنياهو: لهذا السبب.. لم يتحقق السلام منذ 100 عام

وكالات 08 مارس 2017 21:25

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنَّ عدم تحقيق السلام منذ 100 عام ليس المستوطنات، غير أنَّه أرجع ذلك لما أسماه "الرفض العنيد للاعتراف بدولة قومية للشعب اليهودي مهما كانت حدودها".


جاء ذلك في ردٍ على وزير الخارجية البريطاني جونسون، الذي اعتبر أنَّ المستوطنات عائق أمام عملية السلام وحل الدولتين، خلال مؤتمر صحفي جمعهما، اليوم الأربعاء، بمدينة القدس، حسب "الأناضول"، اليوم الأربعاء.


ويرفض الفلسطينيون بشدة الاستجابة للمطلب الإسرئيلي بالاعتراف بـ"يهودية" الدولة، والذي يعني التنازل عن حق عودة ملايين اللاجئين الفلسطينيين، الذين طردوا من أراضيهم.


وأعرب نتنياهو لجونسون، خلال المؤتمر، عن تطلعه لزيارة لندن بمناسبة حلول الذكرى المئوية لإعلان وعد بلفور، وللاحتفال بالشراكة "الرائعة" التي تجمع بين البلدين.


من جانبه، عبَّر جونسون عن دعمه الشخصي ودعم حكومته ممثلةً برئيسة الحكومة تيريزا ماي، لإسرائيل.


وأشار إلى أنَّ بريطانيا تتطلع إلى أن يحل السلام في المنطقة بين إسرائيل وجيرانها "فلسطين".


وقال وزير الخارجية البريطاني لنتنياهو: "أريد أن أذكرك بأن السياسة البريطانية تدعم حل الدولتين، وهذا ما نرغب بأن يتم تحقيقه، ونحن على استعداد للمساعدة، ونرغب في إزالة العوائق التي تقف أمام هذا الحل".


وتحل في نوفمبر المقبل الذكرى المئوية لوعد بلفور، الذي يطلق عليه الفلسطينيون مقولة "وعد من لا يملك لمن لا يستحق".


ووعد بلفور هو رسالة وجهها رئيس الوزراء البريطاني آرثر جيمس بلفور في 2 نوفمبر 1917 إلى اللورد اليهودي ليونيل روتشيلد، يبلغه فيها بتأييد الحكومة البريطانية إقامة وطن قومي لليهود في فلسطين.


وعلى إثر هذه الرسالة، سهَّلت بريطانيا هجرة اليهود إلى فلسطين، وأنهت انتدابها على البلاد مع إعلان اليهود عن إقامة دولة لهم في فلسطين العام 1948.


وكان الفلسطينيون قد طالبوا في الأسابيع الماضية بريطانيا، بعدم تنظيم أي احتفالات لهذه المناسبة، كما طالبوها بالاعتذار عن هذا الوعد، وذلك من خلال سلسلة خطوات تبدأ بالاعتراف بدولة فلسطين.


وفي وقتٍ سابق، التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن، جونسون، الذي يزور فلسطين وإسرائيل.


وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا" إنَّ أبو مازن أكَّد التزام الجانب الفلسطيني بعملية السلام القائمة على مبدأ حل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، لإقامة دولة فلسطين على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان