رئيس التحرير: عادل صبري 02:56 مساءً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

قوات حفتر تعلن "تقييد الحركة" في محيط مناطق الهلال النفطي

قوات حفتر تعلن "تقييد الحركة" في محيط مناطق الهلال النفطي

وكاﻻت 06 مارس 2017 13:24

 

أعلنت القوات المنبثقة عن مجلس النواب الليبي في مدينة طبرق، شرقي البلاد، الجهات "الممتدة من بلدة رأس لانوف (شرق) إلى مدينة سرت (شمال وسط) وحتى منطقة الجفرة جنوباً منطقة محظورة يقيد التحرك فيها"، وهي مناطق واقعة ضمن "الهلال النفطي" ومحيطه.

 

جاء ذلك الاعلان خلال بيان أصدرته القيادة العامة للقوات المذكورة، اليوم الإثنين، حصلت الأناضول نسخه منه، وذلك ضمن استعداداتها لإطلاق عملية عسكرية واسعة لمحاولة استعادة مواني نفط خسرتها لصالح قوات "سرايا الدفاع عن بنغازي"، الجمعة الماضية.

 

وقالت القيادة في البيان إنها "تهيب بكافة المواطنين ومستعملي الطريق الساحلي والطرق الفرعية والصحراوية والسكان المحليين الالتزام بتقييد الحركة في المنطقة المحظورة الممتدة من رأس لأنوف إلى سرت وحتى منطقة الجفرة جنوباً".

 

ومنذ الجمعة الماضية تشهد منطقة الهلال النفطي الليبي (شمال وسط) التي تضم أهم مواني تصدير البترول في البلاد تصعيداً عسكرياً على خلفية هجوم بدأته "سرايا الدفاع عن بنغازي" على قوات مجلس النواب في طبرق التي يقودها المشير خليفة حفتر.

 

بيان القوات المذكورة أكد أن "تقييد الحركة في تلك المنطقة بدأ من الساعات الأولي لصباح اليوم الإثنين"، دون ذكر موعد انتهاء الحظر أو تقييد الحركة.

 

يأتي ذلك، وفق البيان، إثر "التحشيد الضخم "لقواتها الجوية والبرية "؛ وذلك "لدحر" القوات المهاجمة.

 

وخلال ذات البيان طالبت القوات من "قوات البنيان المرصوص (الموالية لحكومة الوفاق الوطني) المتمركزة شرق مدينة سرت الانسحاب إلى داخل المدينة"، معللا ذلك بالقول: "حتى لا تكون عرضة لنيران قوات السلاح الجوية ".

 

ويأتي الطلب الأخير لقوات "طبرق"، لعدم رغبتها في الدخول مع قوات البنيان المرصوص في معركة مسلحة رغم ان الناطق باسم قوات الأولي العقيد أحمد المسماري اتهم في مؤتمر صحفي له مساء أمس، كتائب منتمية للأخيرة بـ"مساعدة سريا الدفاع في منطقة الهلال النفطي" ضدها.

 

وخلال مؤتمرة الصحفي مس قال المسماري إن " كتائب من مدينة مصراتة (تابة للبنيان المرصوص) شاركت الجماعات الإرهابية (في إشارة لقوات سرايا الدفاع عن بنغازي) في الهجوم الأخير على منطقة الهلال النفطي".

 

وبيّن أن "كتائب المرسى و الحلبوص وهما من أكبر كتائب مصراتة التحقت الآن بالمهاجمين في الهلال النفطي". 

 

وفي سبتمبر الماضي سيطرت قوات خليفة حفتر على الموانئ النفطية في منطقة الهلال النفطي التي تعد المنفذ الأهم والرئيسي لتصدير النفط الليبي في البلاد.

 

و"سرايا الدفاع عن بنغازي" عبارة عن تشكيل عسكري أعلنت عنه شخصيات بارزة، مطلع يونيو الماضي؛ لنصرة "مجلس شورى بنغازي" (تحالف كتائب شاركت في إسقاط نظام معمر القذافي عام 2011) في مواجهة "قوات الكرامة" (التي أطلقها حفتر)

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان