رئيس التحرير: عادل صبري 08:39 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

بالفيديو.. فصائل عن قوات دولية في غزة: احتلال إسرائيلي جديد ونزع لسلاح المقاومة

بالفيديو.. فصائل عن قوات دولية في غزة: احتلال إسرائيلي جديد ونزع لسلاح المقاومة

العرب والعالم

حركات المقاومة الفلسطينية

لـ “مصر العربية”

بالفيديو.. فصائل عن قوات دولية في غزة: احتلال إسرائيلي جديد ونزع لسلاح المقاومة

فلسطين – مها عواودة 27 فبراير 2017 14:24

"احتلال إسرائيلي جديد لغزة ومحاولة لنزع سلاح المقاومة".. هكذا علقت الفصائل الفلسطينية على مقترح نشر قوات دولية في القطاع.

وقالت الفصائل لـ "مصر العربية" إن رئيس وزراء دولة الاحتلال بنيامين نتنياهو، يراوغ ويطرح حلولا غير معقولة، مشيرين إلى أن هذا المقترح سيفصل قطاع غزة عن الضفة الغربية، ويوفر الأمن لدولة الاحتلال .


وعبرت حركة حماس عن رفضها نشر قوات دولية في قطاع غزة، مؤكدة أن القطاع لا يمكن أن يقبل باحتلال جديد، وسيتم التصدي له بكل قوة ولن يمر .


فيما استبعدت حركة الجهاد الإسلامي نجاح الاحتلال في المطالبة بنشر قوات دولية في غزة، معتبرة ذلك بأنه يأتي في إطار الحرب النفسية.


وأكد عضو المكتب السياسي للجبهة الشايد الغول أن :" مقترح نشر قوات دولية هدفه بالأساس منع إقامة دولة فلسطينية متواصلة جغرافياً، ونتنياهو يطرح سيطرة عبية لتحرير فلسطين كأمنية مطلقة على الضفة الغربية ، وهذا مرفوض فلسطينياً ".


وذكر لـ "مصر العربية" أن المطالب الفلسطينية ثابتة هي تتعلق بدولة فلسطينية كاملة السيادة وفق قرارات الشرعية الدولية .


من جانبه شدد القيادي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين صالح ناصر : "لطالما طالبنا مجلس الأمن بتوفير حماية لشعبنا الفلسطيني ، لوقف سياسة القتل ، والاستيطان ، وسرقة الأرض الفلسطينية ، لكن دون استجابة".


وأضاف لـ "مصر العربية" أن ما تطالب به إسرائيل بنشر قوات دولية في غزة هو مرفوض، لأن هدف هذا المخطط هو تحصين أمن دولة الاحتلال، وستوفر الغطاء لارتكاب مزيد من الجرائم بحق الشعب الفلسطيني الأعزل".


وطالب ناصر بتوفير حماية دولية تجبر الاحتلال على وقف الاستيطان والقتل والتهجير ، مع ترتيبات بإقامة دولة فلسطينية ، ولكن ليس بالرؤية الإسرائيلية .


في سياق متصل حذر السياسي الفلسطيني عادل خريس من خطورة تدويل قطاع غزة من خلال تنفيذ صفقة بين الرئيس الأمريكي ترامب ونتنياهو بعدم القبول والسماح بإقامة دولة فلسطينية ، وعملية تدويل غزة ستكون ضربة قاصمة للقضية الفلسطينية وحلم الدولة الفلسطينية المستقلة .


وأكد خريس لـ "مصر العربية" أن مشروع تدويل غزة هو مشروع قديم رفض عربياً ، والكل الفلسطيني يرفضه لأن القبول بذلك معناه سلخ غزة عن الضفة ، وقتل أمل إقامة الدولة الفلسطينية .


ويشار إلى أن الحكومة الإسرائيلية طرحت في السابق نشر قوات دولية ونزع سلاح المقاومة الفلسطينية ، كشرط لرفع الحصار ، والموافقة على إقامة ميناء بحري ، ومطار لكن تلك المطالب قوبلت برفض من الفصائل الفلسطينية التي اعتبرت سلاح المقاومة موضوع لا يقبل النقاش أو المساومة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان