رئيس التحرير: عادل صبري 08:04 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

في أسبوع.. إجلاء 7 آلاف من غرب الموصل

في أسبوع.. إجلاء 7 آلاف من غرب الموصل

العرب والعالم

نزوح المدنيين في الموصل

في أسبوع.. إجلاء 7 آلاف من غرب الموصل

وكالات 27 فبراير 2017 09:22

قال مصدر عسكري عراقي، اليوم الإثنين، ان القوات تمكنت حتى الآن من إجلاء نحو 7 آلاف من سكان الجانب الغربي لمدينة الموصل (شمال) منذ بدء العمليات العسكرية لاستعادته قبل أسبوع، فيما تواصل القوات العراقية الزحف نحو مركز المدينة.

 

وأوضح العميد الركن عبد الله الوائلي من قوات الفرقة المدرعة التاسعة بالجيش العراقي، أن "التنظيم يتخذ من المدنيين العزل دروعا بشرية ويمنعهم الخروج من منازلهم لجعل مهمة التحرير على القوات أشبه بالمستحيلة".

 

وأضاف، للأناضول: "منذ انطلاق ساعة الصفر لتحرير الجانب الأيمن (الغربي) من الموصل في 19 فبراير الجاري تمكنت القوات من تحرير نحو 7 آلاف مواطن من داخل أحياء المأمون و تل الريان و تل الرمان و الطيران و الجوسق ونقلهم الى مخيمات النازحين في ناحية حمام العليل جنوب الموصل".

 

ولفت الوائلي إلى أن "الوضع الإنساني للمدنيين في المناطق التي تشهد اشتباكات مسلحة متدهور، وهناك خسائر بين صفوفهم إلا أنه لا توجد حصيلة دقيقة بها بسبب عنف المواجهات واستمرارها على مدار الساعة تقريبا".

 

وعن سير العمليات العسكرية الجارية ضد تنظيم "داعش" في الجانب الغربي للموصل، اليوم، قال النقيب عباس منهل الميساني في قوات الجيش العراقي، إن "نتائج العمليات في المحور الجنوبي لغاية صباح اليوم الإثنين كانت تحرير أجزاء واسعة من حيي الطيران و الجوسق إلا أن خطر التنظيم ما زال قائما والمتمثل بالعجلات المفخخة والقناصة والهجمات الصاروخية، فضلا عن اختباء بعض مقاتليه في أسطح المنازل والمبان العالية وانتظارهم الفرصة لشن هجمات على القوات وايقاع خسائر بين صفوفها". 

 

وأضاف: أن"القوات أنهت تحرير حي المأمون جنوبي الموصل إلا أنها لم تنتهي من تطهير الحي بالكامل"، متوقعا "وجود بعض المسلحين والمنازل المفخخة والعبوات الناسفة". 

 

وأكد الميساني أن "القوات المسلحة بحاجة إلى قوة إسناد تتولى هذه المهمة كي تنطلق في مهمتها الحربية ضد التنظيم، وهذا ما تم مناقشته مع حكومة المركز ( بغداد) وقيادة العمليات العسكرية العليا لتوفيره سريعا". 

 

وأشار إلى أن "القطعات العسكرية ما تزال تقف عند الشارع العام لطريق بغداد وتواصل قصف مواقع المتشددين في منطقتي المنصور ووادي حجر جنوبي المدينة، لتسهيل مهمة اقتحمهما في القريب العاجل".

 

وعن مواجهة التنظيم للقوات في غربي الموصل، قال الميساني، إن "التنظيم يبدي إصرار على منع القوات من التوغل أكثر من ذلك الذي واجهته القوات في شرقي المدينة"، لافتا إلى أن "التنظيم لم يعد لديه ما يخسره وهذا ما يدفع به للقتال وبشكل عنيف".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان