رئيس التحرير: عادل صبري 03:39 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بسبب الحفريات.. انهيارات أرضية جنوب المسجد الأقصى

بسبب الحفريات.. انهيارات أرضية جنوب المسجد الأقصى

العرب والعالم

بلدة سلوان في القدس

بسبب الحفريات.. انهيارات أرضية جنوب المسجد الأقصى

وكالات ـ الأناضول 26 فبراير 2017 20:26

وقعت انهيارات أرضية، اليوم الأحد، في أحد أحياء بلدة "سلوان" الواقعة جنوب المسجد الأقصى في مدينة القدس الشرقية؛ بسبب حفريات تنفذها جمعيات استيطانية يهودية في البلدة، حسب هيئة معنية بالدفاع عن المقدسات في القدس.

 

وطالت انهيارات وتشققات أرضية كبيرة العديد من المباني والعقارات والطرقات بحي "حوش بيضون" في بلدة "سلوان".

 

وفي تعليقها على الحادث، حذرت "الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات" (غير حكومية) من أن "الانهيارات التي وقعت اليوم، وسببها النشاطات الاستيطانية، بداية لانهيار المدينة المقدسة وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك وغيره من معالم القدس التاريخية".

 

وأضافت الهيئة، في بيان، إن "هذه الانهيارات ما هي إلا نتيجة أولية للحفريات والأنفاق التي تنهش تربة المدينة".

 

وذكرت أن شبكة أنفاق ضخمة تتشعب أسفل البلدة القديمة من القدس، وخاصة أسفل أساسات المسجد الأقصى؛ "ما جعل أرضية المدينة هشه قابلة للانهيار بسهولة حتى بفعل الأمطار الخفيفة".

 

كان مركز معلومات "وادي حلوة"، قد قال في تقرير أصدره، مؤخرا، إن "تشققات واسعة وتصدعات وانهيارات ظهرت في مناطق جديدة في بلدة سلوان، بالتزامن مع ازدياد كميات التربة التي يتم إخراجها من أعمال الحفر أسفل البلدة".

 

وأشار المركز إلى أن أعمال حفريات الأنفاق أسفل البلدة بدأت منذ عام 2007.

 

ويزعم المستوطنون اليهود بأن الهدف من حفر الأنفاق أسفل مدينة القدس، هو البحث عن "هيكل سليمان" (معبد يهودي) وآثار يهودية قديمة، فيما يقول الفلسطينيون إن إسرائيل تعمل من خلال هذه الأنفاق على تعزيز سيطرتها على المدينة.

 

وسبق أن استولى مستوطنون يهود، في السنوات الماضية، على العشرات من منازل الفلسطينيين في سلوان، فيما شهدت البلدة خلال الأشهر الماضية، حالات مشابهة "كما يوجد العديد من المنازل الأخرى المهددة بالمصادرة"، حسب مسؤولين فلسطينيين.

 

ويقول المستوطنون اليهود، إنهم يريدون إقامة "مدينة داود" اليهودية في سلوان.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان