رئيس التحرير: عادل صبري 08:00 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

«جنيف سوريا».. أبرز النقاط في وثيقة دي ميستورا

«جنيف سوريا».. أبرز النقاط في وثيقة دي ميستورا

العرب والعالم

المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا

«جنيف سوريا».. أبرز النقاط في وثيقة دي ميستورا

وكالات 26 فبراير 2017 00:17

أصدر المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، بيانا إجرائيا يتعلق بسير الجولة الأولى من مفاوضات جنيف 4 بين النظام السوري وفصائل المعارضة.

 

وقال دي ميستورا إن خطة العمل، التي أعدها للمفاوضات تسمح بإعداد أرضية مناسبة لإجراء مناقشات جادة والتفاوض حول جدول الأعمال الوارد في قرار مجلس الأمن 2254.

 

كما أكد دي ميستورا أن المفاوضات ستتركز بشكل أساسي على قضايا وقف إطلاق النار ومكافحة الإرهاب وإجراءات بناء الثقة، مضيفا أن بالإمكان إضافة محاور أخرى مثل إعادة الإعمار والدعم الدولي لحزمة الانتقال السياسي، التي يتم التوصل إليها عبر التفاوض.

 

كما أكد دي ميستورا دعمه لأي جهود ثنائية للوصول إلى تشكيل وفد موحد للمعارضة، مشددا على ضرورة الاتفاق على عدد من قواعد العمل من بينها احترام سرية الاجتماعات والوثائق والحوارات والاتصالات، وعدم طعن أي طرف في شرعية الطرف الآخر، فضلا عن مجموعة أخرى من التوصيات المتعلقة بالمسائل التنظيمية لهذه المفاوضات.

 

 من جانبها، طالبت "منصة موسكو" للمعارضة السورية، بالعمل على التوصل لحل سياسي شامل للأزمة من أجل كسب المعركة ضد الإرهاب.

 

وقال وفد "منصة موسكو" المشارك في محادثات جنيف، إن الضمانة الحقيقة لنجاح المعركة العسكرية ضد الإرهاب، هي وحدة السوريين الشرفاء معارضة وموالاة عبر الحل السياسي.

 

ودعا الوفد، الأطراف المشاركة في المحادثات، إلى رفع درجة جديتها إلى الحدود القصوى، والتخلي عن التعنت والتعطيل، كما دان الوفد بشدة ما وصفه بالهجوم الإرهابي الذي وقع في مدينة حمص.

 

وفي السياق، اعتبر مبعوث الأمم المتحدة لسوريا "الهجوم الإرهابي المروع" في مدينة حمص السورية، السبت، محاولة لإحباط محادثات السلام الجارية في جنيف.

 

وقال بيان صادر عن مكتبه: "كان من المتوقع دوما- وينبغي أن نظل نتوقع- أن يحاول المخربون التأثير على مجريات المحادثات. من مصلحة جميع الأطراف المناهضة للإرهاب والملتزمة بعملية السلام في سوريا عدم السماح بنجاح تلك المحاولات".

 

من جانبه، ندد وفد المعارضة السورية في محادثات السلام في جنيف بهجوم حمص، لكنه اتهم الحكومة بمحاولة استغلال الأحداث لإحباط المفاوضات.

 

وقال المفاوض البارز نصر الحريري: "ندين كل الأعمال الإرهابية التي تقوم بها كل الجهات الإرهابية"، مضيفا أن دمشق تحاول تعطيل المفاوضات، لكنه أكد أن المعارضة لن تنسحب منها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان