رئيس التحرير: عادل صبري 05:15 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

بعد يومين من الاشتباكات.. الحياة تعود تدريجيا جنوب طرابلس

بعد يومين من الاشتباكات.. الحياة تعود تدريجيا جنوب طرابلس

العرب والعالم

قوات أمنية في طرابلس

بعد يومين من الاشتباكات.. الحياة تعود تدريجيا جنوب طرابلس

وكالات 25 فبراير 2017 13:54

بدأت الحياة الطبيعية تعود تدريجيًا إلى حي أبوسليم (جنوب) العاصمة الليبية طرابلس، بعد ساعات من الإعلان عن وقف اشتباكات مستمرة منذ يومين.

ومنذ أمس الأول الخميس، شهد الحي اشتباكات بين قوتين تنتميان لحكومتي الوفاق الوطني (المعترف بها دولياً) والإنقاذ (غير المعترف بها)، قبل أن يعلن المجلس الرئاسي للحكومة الأولى، صباح اليوم، عن التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار، تشرف عليه الأجهزة المعنية التابعة لها، وأعيان من مدينتي ترهونة وغريان.

وقال مصدر مسؤول بلجنة الأزمة التي شكلتها حكومة الوفاق - رفض ذكر اسمه - ، إن "الأمور الآن أصبحت هادئة وبدأت الحركة تعود تدريجيًا"، بحسب الأناضول.

وأضاف أن "المجلس الرئاسي سيشكل لجنة لحصر الأضرار المادية الناتجة عن الاشتباكات والتي لحقت بعدد كبير من المنازل والعمل على تعويض أصحابها".

وأشار إلى أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل 4 وجرح أكثر من 30 آخرين، دون ذكر انتماء هؤلاء الضحايا.

وشهد حي أبو سليم (أحد أكبر الأحياء بطرابلس)، صباح اليوم السبت، انتشار وحدات أمنية تابعة لحكومة الوفاق.

واستلمت الوحدات الأمنية بعض المقرات التي كان يتمركز بها المسلحون، ولم يسجل أي خرق لوقف إطلاق النار حتى الساعة 11.30 تغ.

وعن سبب الاشتباكات، ذكرت الصفحة الرسمية لقوات الأمن المركزي - أبوسليم، على "فيس بوك" أن "الاشتباكات تدور مع مجموعة مسلحة تتمركز في مقر الشرطة العسكرية سابقاً، تدّعي تبعيتها لكتيبة الشهيد البركي، وذلك على خلفية قيامهم بخطف 4 أعضاء تابعين لفرع الأمن المركزي بالحي".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان