رئيس التحرير: عادل صبري 12:31 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

بالفيديو| إيرز .. مصيدة الاحتلال لتجار غزة

بالفيديو| إيرز .. مصيدة الاحتلال لتجار غزة

العرب والعالم

معبر إيرز

بالفيديو| إيرز .. مصيدة الاحتلال لتجار غزة

فلسطين – مها عواودة 23 فبراير 2017 11:50

عشرات التجار الغزيين انتهي بهم المطاف داخل زنازين الاحتلال الإسرائيلي، والمئات سحبت تصاريح المرور الخاصة بهم.. هكذا تفعل سلطات الاحتلال بتجار قطاع غزة الذين يعبرون على معبر بيت حانون آيرز الواقع شمال قطاع غزة.

 

وقال ماهر الطباع من الغرفة التجارية بغزة إن "الاحتلال منذ بداية عام2016 بدأ في سياسة جديدة تجاه التجار تمثلت في سحب التصاريح منهم، حيث تصاعدت عملية سحب التصاريح من التجار خلال عام 2016 وتم سحب حوالي سحب تصاريح ما يزيد عن 2000 تاجر ومن رجال أعمال.

 

بجانب منع عمل 200 شركة مع التجارة الخارجية وإيقاف ملفاتهم عبر معبر كارم أبو سالم، وبالتالي كل هذا أدى إلي انخفاض الأنشطة التجارية في قطاع غزة وأدى إلي ارتفاع  معدلات البطالة في القطاع".

 

وأضاف: سياسة الاحتلال بحق التجار تأتي ضمن تدمير الاقتصاد الفلسطيني، المطلوب من المجتمع الدولي والأمم المتحدة هو الضغط على إسرائيل لوقف هذه الإجراءات تجاه التجار".

 

بدوره، قال الباحث الحقوقي  فضل المزيني  ل"مصر العربية": "يواصل الاحتلال اعتقال التجار على معبر بيت حانون إيرز وابتزاز التجار وتعريضهم إلي التفتيش والإهانة، قائلا: هذه الإجراءات تضر بسكان قطاع غزة  وساهمت في تدمير القطاعات التجارية، وبالتالي فاعتقال التجار ومنعهم من العمل يمثل انتهاك واضح وصريح في حق الإنسان من التنقل بحرية إلي أى مكان..  

 

وتابع: "جميع المواثيق الدولية كفلت حرية التنقل أيضا حقوق الإنسان، وأيضا القانون الدولي كفل لهم حرية التنقل، قائلا: إن تعمد الاحتلال استهداف التجار يؤدي إلي انتشار البطالة والفقر في قطاع غزة".

 

وأشار إلى أن إسرائيل تريد تدمير الاقتصاد في غزة حتى يضل اقتصادها مرهون أو تابع إلي إسرائيل ويتم الاعتماد فقط على البضائع الإسرائيلية".

 

في حين يقول محمد أبو جياب رئيس تحرير صحيفة الاقتصادية ل"مصر العربية"، إسرائيل لازالت  تمارس العرقلة تجاه قطاع غزة والتقيد على التجار وسحب عن مايزيد عن 2000 تصريح، وأيضا تمنع إدخال المواد الخام إلي قطاع غزة وأيضا تقوم بمنع جميع الصادرات الفلسطينية من أجل إضعاف الاقتصاد الفلسطيني.

 

ويشار إلى أن قوات الاحتلال شددت من عقوباتها بحق التجار تحت ذرائع أمنية واهية وذلك بهدف تضيق الخناق على قطاع غزة المحاصر، وقد طالت تلك الاعتقالات العديد من العاملين في المؤسسات الدولية من الفلسطينيين.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان