رئيس التحرير: عادل صبري 04:59 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

منشورات تحذِّر سكان غربي الموصل من «هجوم مرتقب»

منشورات تحذِّر سكان غربي الموصل من «هجوم مرتقب»

العرب والعالم

الطائرات العراقية

منشورات تحذِّر سكان غربي الموصل من «هجوم مرتقب»

وكالات 03 فبراير 2017 03:04

ألقت الطائرات العراقية، الخميس، منشورات على النصف الغربي من الموصل شمالي البلاد تتضمَّن تعليمات ونصائح أثناء الهجوم المرتقب للقوات العراقية لاستكمال تحرير كامل المدينة من قبضة تنظيم الدولة "داعش".


وحسب "الأناضول"، أوقف الجيش العراقي عملياته العسكرية في الموصل في 24 يناير الماضي، بعد تحرير الجانب الشرقي من المدينة.


وقالت الوزارة - في بيانٍ لها -  إنَّ طائرات القوة الجوية العراقية ألقت ملايين المنشورات والصحف على سكان مدينة الموصل في الجانب الغربي، حيث احتوت المنشورات على التعليمات الواجب إتباعها من قبل السكان خلال العمليات العسكرية التي ستطلقها القوات العراقية لتحرير المدينة من قبضة نظيم "الدولة". 


وأضافت أنَّ التعليمات شملت الابتعاد عن مقرات وتجمعات ومخازن التنظيم ومناطق تواجدهم، ووضع أشرطة لاصقة على زجاج النوافذ لمنع تحطمها أثناء القصف، وتحضير الإنارة البديلة".


وذكر البيان: "تضمَّنت الصحف التي تمَّ إلقاؤها عددًا من الموضوعات والصور المشرفة للقوات المسلحة خلال الانتصارات المتحققة في الجانب الشرقي، وكيف عادت الحياة إلى طبيعتها بعد الانتهاء من عمليات تطهير الشوارع والمنازل من مخلفات إرهابي داعش".


وتجري القيادات العسكرية العراقية استعدادات لفتح منافذ أمنة لنزوح المدنيين من الجانب الغربي للموصل إلى الجانب الشرقي مع انطلاق العمليات العسكرية.


وعن ذلك، صرَّح الملازم أول حميد الخفاجي في الجيش العراقي بأنَّ العمل يجري على تنسيق الجهود العسكرية لفتح منافذ آمنة لضمان عبور المدنيين من الجانب الغربي للموصل باتجاه الجانب الشرقي، وهذا سيتم عبر الجسور التي سيتم نصبها على جانبي نهر دجلة.


وأوضح الخفاجي: "الجميع يدرك أنَّ المهمة لن تكون سهلة، هناك توقعات بأنَّ القتال سيكون عنيفًا يرافقه موجة نزوح كبيرة للمدنيين، وهذا يضيف أعباءً كبيرة على القوات الأمنية". 


وأشار إلى أنَّه سيتم تجنب استخدام الأسلحة الثقيلة التي من شأنها إيقاع ضحايا بين المدنيين.


واستغل تنظيم "الدولة" توقُّف العمليات العسكرية في الموصل، وبدأ بمهاجمة الأحياء المحررة في الجانب الشرقي بقذائف الهاون والصواريخ؛ ما أوقع عشرات القتلى والجرحى، أغلبهم مدنيون.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان