رئيس التحرير: عادل صبري 12:12 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

اتفاق بين البشمركة والحشد الشعبي لمنع قصفهما «الخاطئ»

اتفاق بين البشمركة والحشد الشعبي لمنع قصفهما «الخاطئ»

العرب والعالم

البشمركة

اتفاق بين البشمركة والحشد الشعبي لمنع قصفهما «الخاطئ»

وكالات 02 فبراير 2017 21:24

توصَّلت قوات البشمركة و"الحشد الشعبي"، الخميس، إلى اتفاق للحيلولة دون وقوع "قصف بالخطأ" بينهما، وذلك بعد أسبوع من قصف "الأخير" مواقع الأولى بالخطأ، غربي مدينة الموصل العراقية.


جاء ذلك على لسان سربست لازغين المسؤول العسكري للحزب الديمقراطي الكردستاني، في قضاء سنجار شمالي العراق، في تصريحاتٍ أدلى بها عقب لقاء جمعه بهادي العامري رئيس "قوات بدر" المنضوية تحت مظلة الحشد الشعبي "فصائل شيعية مسلحة موالية للحكومة"، حسب "الأناضول".


وقال المسؤول العسكري للحزب الذي يتزعمه مسعود بارزاني إنَّه بحث مع العامري تعرَّض مواقع البشمركة "القوات المسلحة للإقليم الكردي شمالي العراق" بين سنجار وتلعفر غربي الموصل للقصف، من قبل الحشد الأسبوع الماضي.


وأضاف: "القصف وقع بالخطأ، وأعرب العامري عن حزنه العميق حيال ذلك، ولقد وقع القصف بسبب غياب التنسيق بين الجانبين، حيث كان هدف القصف عناصر تنظيم داعش الإرهابي، وليست قواتنا".


وبيَّن لازغين أنَّ الاتفاق بين الجانبين يشمل بعض المسائل المنحصرة بمنطقة سنجار.


وتابع: "حتى وإن هاجم داعش، الحشد الشعبي، فلن يقوم الأخير بتوجيه مدافعه أبداً إلى مواقع البشمركة".


وأشار إلى أنَّ الجانبين أجريا تغييرات في نشر قواتهما في بعض النقاط، للحليولة دون تكرار قصف بالخطأ وأحداث مماثلة، بموجب الاتفاق، دون تقديم مزيد من التفاصيل.


وكانت قوات الحشد الشعبي التي تحاصر مدينة تلعفر التركمانية، الواقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة "داعش"، من الجهتين الجنوبية والغربية، قصفت بالمدفعية مواقع البيشمركة شرق سنجار في 26 يناير الماضي، ما أسفر عن إصابة عنصر واحد من البيشمركة بجروح. 
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان