رئيس التحرير: عادل صبري 03:21 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

المالكي: مستعد لزيارة السعودية لـ"إنهاء الخلاف"

المالكي: مستعد لزيارة السعودية لـإنهاء الخلاف

العرب والعالم

رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي

المالكي: مستعد لزيارة السعودية لـ"إنهاء الخلاف"

الأناضول 08 نوفمبر 2013 04:31

أبدى رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي، الخميس، استعداده لزيارة المملكة العربية السعودية لإنهاء الخلاف بين البلدين.

ورحب المالكي خلال مقابلة مع قناة الحرة، الأمريكية، ستعرض لاحقا، ونشرها الموقع الإلكتروني الرسمي لرئيس الوزراء العراقي الخميس، بالتطور الجديد في العلاقات الثنائية بين العراق وتركيا، كاشفا عن زيارة سيقوم بها لتركيا "خلال الفترة المقبلة"، دون تحديد موعد واضح.

 

وقال المالكي إنه يسعى لعلاقات طيبة مع كافة الدول، مضيفا "لا نجد مصلحة في علاقات غير جيدة مع أية دولة، ونعمل على إقامة علاقات طيبة مع جميع الدول".

 

وتابع رئيس الوزراء العراقي، "إذا كانت هناك مشكلة مع السعودية، فنحن مستعدون لاستقبال أي مبعوث يأتي منها، وأنا مستعد لزيارتها كي ننهي الخلاف"، دون أن يتحدث عن خلافات بعينها.

 

غير أن مراقبون يرون أن العلاقات العراقية السعودية تشهد توترًا نتيجة خلافات حول عدد من القضايا الثنائية والاقليمية، أبرزها الخلاف حول الأزمة السورية، حيث تدعم السعودية المعارضة السورية، فيما تطالب العراق بإيجاد حل سياسي للأزمة السورية، وهو الحل الذي تعتبره عناصر بالمعارضة دعما لنظام بشار الأسد.

 

فيما رحب المالكي بما أسماه "التطور الجديد في العلاقات الثنائية بين تركيا وبلاده "، مضيفا " لقد صدرت إشارات إيجابية من تركيا، ورحبنا بذلك، وسيقوم رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان وزير خارجيته أحمد داود أوغلو بزيارة للعراق، كما سأقوم أنا بزيارة تركيا".

 

وشهدت العلاقات التركية العراقية تحسنا خلال الفترة الماضية عقب زيارة قام بها وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري إلى تركيا في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، بعد انقطاع لعامين، التقى خلالها الرئيس التركي عبدالله غل ووزير الخارجية احمد داود اوغلو.

 

وأكد زيباري خلال الزيارة أن بلاده تولي أهمية كبيرة لعلاقاتها مع تركيا، مشيرا إلى "إيمانه الشديدة في أن الزيارات المتبادلة بين البلدين سيكون لها تأثير كبير في دعم وتطوير العلاقات الثنائية بينهما".

 

وكان وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو قد أعلن في 31 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي أنه سيزور العاصمة العراقية بغداد في غضون أسبوعين، سيلتقي خلال تلك الزيارة عددا من المسؤولين العراقيين يأتي في مقدمتهم رئيس الوزراء نوري المالكي.

 

وشدد على أن تركيا تعمل كل ما ينبغي عليها عمله من أجل استقرار العراق ووحدتها، مشيرا إلى أن العلاقات بين البلدين في هذا السياق ستصبح نموذجا للعالم والمنطقة أجمع في الأخوة والوحدة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان